المصدرين السوريين يوقعون اتفاقاً  مع اتحاد الجمعيات الفلاحية العراقية  لتسهيل انسياب السلع والبضائع الزراعية والغذائية السورية الى العراق

0
35

دمشق- سفيرة اسماعيل

وقع اتحاد المصدرين السوري مع  الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية العراقية والاتحاد الفلاحين السوري على مذكرة تفاهم بهدف تسهيل انسياب السلع والضائع الزراعية والغذائية بين سورية والعراق بما يسهم في دعم العملية التصديرية وتنظيم العمل التجاري وليجاد منافذ لتسويق المنتج السوري .

وبموجب الاتفاق يقوم الفريقان بتبادل الروزنامة الزراعية المعتمدة في كلا البلدين من قبل الجهات المختصة وتزويد بعضهما  بالكميات المقترحة للطلب على منتجات البلد الآخر وفق المناخ للتصدير في البلدين ضمن الروزنامة الزراعية بحيث لا تشكل أي عبء على الأسواق وبما يلبي احتياجاتها وارسال قوائم بطلبيات محددة للمساعدة في تسويقها في سورية والعراق .

وتعهد الفريقان ببذل كل جهد لترويج السلع الأساسية المنتجة في كل بلد ضمن الاستهلاك الخاص والعام للوزارات المختلفة والقطاعات الرسمية من بطاقات تموينية وتموين مختلف قطاعات الدولة .

وفي تصريح للصحفيين أكد رئيس اتحاد المصدرين السوري /محمد السواح /أن الاتفاق يسهم في وضع آليات يتم بموجبها التعامل على ايجاد قاعدة واضحة تعطي قيمة مضافة للعمل التجاري بين البلدين لافتا إلى أن الاتفاق يساعد في احداث مراكز للتبادل التجاري الزراعي والغذائي بين المحافظات السورية والعراقية لاسيما

للمنتج الزراعي وسيكون له الأولوية على كامل الأراضي العراقية اضافة إلى اقامة شركة مشتركة بين اتحاد المصدرين واتحاد الفلاحين السوري والاتحاد العام للجمعيات الفلاحية العراقية لتسويق البضائع  .

وأكد /السواح / أن السوق العراقي بالنسبة لسورية هو سوق اساسي والعكس صحيح وهناك رغبة مشتركة بين الطرفين لتحقيق ترويج أوسع للمنتجات الزراعية في البلدين لافتا إلى أن اتفاق يبدأ تنفذه بعد شهر مباشرة ليتسنى تفعيل عمل اللجان المشتركة لكن الاتحاد ارسل أكثر من شحنة إلى العراق وسيقدم اتحاد الجمعيات الفلاحية كل المساعدة للوصول إلى كامل المحافظات العراقية .

إلى ذلك بين /حسن نصيف التميمي / رئيس الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية العراقية في تصريح مماثل أن الاتفاق سيعيد عجلة التصدير إلى سابق عهدها بين البلدين وسيكون الاتفاق بادرة خير للحد من معاناة الفلاحين في سورية والعراق وتعزيز التعاون العربي المشترك كوننا نطمح لإدخال بعض الدول العربية الأخرى عبر الأمانة العامة لاتحاد الفلاحين والمزارعين العرب لتقوية وتعزيز اقتصادنا .

وأشار/التميمي/ إلى اهمية زيادة التبادل التجاري بين البلدين نتيجة الظروف التي يعيشها البلدين عبر البر كونه أمان اكثر واسرع من الطرق الأخرى ويعمل الجانبين لإزالة كل المصاعب والعقوبات التي تقف عائقا امام انسيابية البضائع السورية إلى العراق .

ويعمل الجانبان لتقديم التسهيلات اللازمة لدى الجهات الرسمية بما يتعلق بالمعايير الحدودية والدوائر الرسمية في مجال الرسوم الجمركية وتصديق الشهادات والرقابة على الصادرات والمستوردات ومعالجة أية معوقات تواجه صادرات البلدين  وضمان حقوق المصدرين وتم تكليف لجنة مشتركة مهمتها متابعة بنود المذكرة وبحث مجالات التعاون المستقبلية بما يخدم التبادل التجاري والزراعي بين البلدين .