المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة ينشط عربيا ويقوم حاليا بنشر الزراعة الحافظة

0
88

دمشق – هالة ابراهيم /

تمكن “بيت الخبرة العربي “المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة “اكساد” والذي تأسس عام 1968 من تطوير الزراعة العربية وتحسين انتاجية المحاصيل الزراعية فيها من خلال نخبة من خبراء الزراعة العربية عبر منظومة حديثة ومتكاملة من محطات البحوث الزراعية التي نشرها المركز الام المتواجد في دمشق في المنطقة العربية .

وحقق اكساد تطورا في عدة زراعات وخاصة في مجالات زراعة الانسجة النباتية والتقانات الحيوية  والتربة والمياه والحبوب والاعلاف وامراض النبات والتلقيح الاصطناعي للاغنام والماعز وانظمة المعلومات الجغرافية والتحاليل فائقة الدقة .

ويعمل حاليا في ظل ادارته الشابة الجديدة المتمثلة بالدكتور نصر الدين عبيد على تجديد وتطوير الية العمل ونشر اخر ما توصل اليه باحثي المركز من اصناف جديدة من المحاصيل التي تناسب البيئة العربية .

 وقام المركز امس برئاسة المدير العام بالتحضير لإقامة ثلاث ورش في سورية تنطلق من محافظة حماة بـ 30/11  للتعريف بأهمية ونشر الزراعة الحافظة وتأثيراتها الاقتصادية والاجتماعية وتأثير نظام الزراعة الحافظة على صحة التربة وانتاجيتها .

وبين الدكتور عبيد اهمية الزراعة الحافظة التي طبقت ونجحت في عدة دول عربية من اهمها العراق ومصر وتونس ولبنان والسودان مبينا أن منافعها تتمثل  في تقليل الحاجة للعمالة والآلات الزراعية وتوفير الوقت والوقود وتحسين انتاجية المياه والحد من انجراف التربة وانطلاق غاز الكربون وزيادة محتوى التربة المائي بالإضافة الى تحسين نفاذ المياه داخل التربة وكمية ونشاط الكائنات الحية في التربة وتقليل تلوث الهواء وتحسين وثبات الانتاجية على المدى البعيد .

ودعا عبيد الى ضرورة ربط البحث العلمي بالفلاح مباشرة ومتابعته ميدانيا عند التطبيق والتنفيذ اينما طبق في الدول العربية .

 واشار الى اهمية تحسين انتاجية المحاصيل الزراعية في سورية وخاصة في ظل الحصار الاقتصادي الخانق الذي تتعرض له .