“المرأة الحديدية” تعلن استعدادها للموت في سبيل الإطاحة بأردوغان

0
133

أنقرة|

أدلت ميرال أكشنار الملقبة بالمرأة الحديدة بتصريحات جديدة بشأن الحزب الجديد الذي أعلنت تأسيسه بعد انفصالها عن حزب الحركة القومية.

وكانت مجلة التايمز البريطانية قد أفسحت المجال في صفحاتها إلى ميرال أشكنار، حيث ذكرت المجلة الشهيرة أن من وصفتها بالمرأة الحديدية التركية ميرال أكشنار تستعد لتحدي أردوغان.

وخلال مشاركتها على قناة فوكس التركية صباح اليوم صرحت أكشنار أن الحزب الجديد سيطيح بنظام أردوغان وأنها مستعدة للموت من أجل تحقيق هذا مشيرة إلى استعدادهم للإعلان الرسمي عن الحزب في الخامس عشر من تشرين الأول المقبل.. وأضافت أن الشعب التركي بدأ يكسر جدار الخوف من النظام الحالي.

وأشارت أنه ليس لها أية علاقة مع حركة الخدمة مشددة أن من يتهمونها بالانتساب إلى هذه الحركة هم من هذه الحركة في الحقيقة.

وفي إجابتها عن سؤال بشأن ما إن كانت ستترشح للانتخابات الرئاسية التركية في عام 2019 ذكرت أكشنار أن رفقاءها يطالبونها بذلك غير أن الأمر يتوقف على ما يرغب فيه الشعب مفيدا أنهم سينظرون إلى هذا الأمر بعد تأسيس الحزب وبدئه العمل.

وفي إجابتها أيضا عن سؤال بشأن ما إن كانت واثقة من هزيمة أردوغان أكدت أكشنار أنها واثقة من أنها ستهزم أردوغان في الانتخابات القادمة.

المصدر زمان التركية