المحيسني يعترف بالهزيمة ويلمح لتكرار سيناريو داريا بترحيل الإرهابيين

0
35

حلب|

بعد أن هدد  المسلحون المتواجدون في حلب  القاضي الشرعي لتنظيم “جيش الفتح” السعودي عبد الله المحيسني،  بأنهم سينسحبون  بعد تهاوي دفاعاتهم في حلب نشر المحيسني  مجموعة من التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تحت عنوان “من المسؤول عما يجري في حلب ودمشق”، حيث حاول “المحيسني” إبعاد الشبهات عن نفسه، وإلقاء سبب الخسارة على قادة الفصائل المسلحة داخل الأحياء الشرقية.

الإرهابي السعودي أكد أن المسؤول عن الهزيمة في الأحياء الشرقية، موجود في صفوف المجموعات المسلحة، وخاصة القادة منهم، من خلال تشبثهم بمناصبهم، وحالة التفرق التي تعيشها الفصائل بمختلف تشكيلاتها.

وقال المحيسني إن ما يجري اليوم هو من الكبائر في إشارة إلى “التفرقة” التي تعيشها الفصائل المسلحة، وهو ذات السبب الذي أفشل عمليات فك الحصار حسب زعمه.

المحيسني أقر أن هناك حالة شعبية تنادي بنبذ الفصائل الإرهابية وقادتها، حيث قال: “والله لقد أصبحت أسمع الدعاء عليكم من المستضعفين في الطرقات لسبب تفرقكم”.

وأضاف المحيسني أنه لا داعي للتوحد بعد خسارة حلب ودمشق، أي بعد فوات الأوان، مشيراً إلى أنه لاحاجة لفتح معارك جديدة إذا كانت الفصائل لن تتحد.

وفي ختام كلامه دعا “المحيسني” أهل الأحياء الشرقية أن يجهزوا انغماسييهم، وأن يصبروا حتى يأتيهم النصر، مثلما حصل في داريا.