المبالغة باستعمال مطهر اليدين تسبب هذه المشكلة

0
79

أصبحت مطهرات اليدين بلا شك حاجة ضرورية لا يمكن الاستغناء عنها من قبل الجميع في ظل انتشار الفيروس التاجي.

نشر موقع “تايمز ناو نيوز” دراسة أفادت أن مطهرات اليدين على الرغم من كونها فعالة جداً في القضاء على الجراثيم والبكتيريا، إلا أن الاستخدام المفرط لها يمكن أن يؤدي إلى قتل البكتيريا المفيدة الموجودة في الجلد أيضاً.

وجاء في الدراسة أن مطهرات اليدين تساهم بشكل كبير في منع انتقال العدوى والمرض، ومع ذلك، فإن الاستخدام المفرط لها تسبب في ظهور المشاكل الجلدية الشديدة مثل التهاب الجلد الحاد وكذلك حدوث الجفاف الشديد والحروق والاحمرار والتشققات والنزيف في الجلد.

وذكرت الدراسة بعض النصائح التي يجب وضعها في الاعتبار أثناء استخدام معقمات اليد:

الاستخدام المحدود هو دائماً الخيار الأفضل:

عليك استخدام مطهرات اليدين بشكل معتدل لتتمكن من تحقيق هدفها في القضاء على الجراثيم والبكتيريا والأمراض، وتفادي الآثار السلبية الناجمة عن الاستخدام المفرط لها.

كريمات الترطيب ومرهم الشفاء منقذات من التهاب الجلد الحاد:

إذا كنت تستخدم معقمات اليدين لفترة طويلة وبدأت أعراض التهاب الجلد الحاد في الظهور لديك، عليك الإقلاع أولا عن استخدام المطهرات والبدء في استخدام كريمات الترطيب مع مراهم الشفاء.

يمكنك أيضاً اختيار المرطبات التي تحتوي على الأكوابورين، وارتداء قفازات طوال الليل لعلاج آثار الالتهاب.

وإذا كنت تعاني من الأكزيما أو جفاف الجلد، فإن استخدام المرطب هو علاج أساسي لتجنب أي نوع من المشاكل الجلدية الرئيسية مثل التهاب الجلد الحاد، ويزيل فرصة جفاف الجلد التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل مثل الأكزيما والتهاب الجلد وحتى الصدفية.

الغسيل باستخدام الماء والصابون:

يفضل غسل اليدين باستخدام الصابون والماء للقضاء أيضاً على الجراثيم ولأمراض، وبهذه الطريقة يمكن الحد من آثار الحساسية على اليدين والحد من التهاب الجلد الحاد الناجم عن المواد الكيميائية المجودة في المطهرات.