المؤتمر السوري الأول للمصارف وتمويل المشاريع الصغيرة يبدأ اعماله

0
35

 

مصارفانطلقت مساء اليوم في فندق الداما روز بدمشق فعاليات المؤتمر السورى الأول للمصارف وتمويل المشاريع الصغيرة تحت عنوان “سأدعم وطنى وأبدأ العمل من الآن” بمشاركة ممثلين عن المصارف العامة والخاصة ومؤسسات تمويل المشاريع الصغيرة وشركات التأمين وشركات خدمية أخرى.1

وأعلن وزير الدولة لشؤون تنمية المنطقة الشمالية الشرقية وشؤون الاستثمار عبد الله خليل عن إحداث هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي تعنى بتنمية قطاع المشروعات ووضع دليل تعريفي لاستهداف المشروعات ببرامج الدعم وتنظيم آليات التمويل والدعم مؤكدا عزم الحكومة العمل على استكمال المنظومة المؤسساتية الضرورية لتمكين هذه المشروعات من التوسع في الانتاج والتشغيل والتركيز على رفع القدرات التنافسية لها وخاصة في القطاعات الواعدة لتمكينها من منافسة المنتجات الأجنبية في الأسواق المحلية والدولية.

ولفت الوزير خليل إلى أن اقامة هذا المؤتمر خطوة بالاتجاه الصحيح للاعتماد على المؤسسات الوطنية لدعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة واسهاما هاما في دعم القطاعات الانتاجية المادية الحقيقية في وجه الحصار الاثم الذي يتعرض له وطننا الغالي وسيسهم في افشال سلسلة العقوبات الاقتصادية الظالمة على سورية داعيا إلى تعبئة جميع مقومات الصمود الوطني في وجه المخططات العدوانية التي تمارس الضغوط المتنوعة على سورية.2مصارف1

وأكد أمين سر اتحاد المصدرين السوري مازن حمور الحاجة إلى كل شركة وطنية تعمل وتثبت أن سورية بخير داعيا إلى العمل على تقديم الدعم المباشر للمنتج السوري من قبل مؤسسات التمويل المعنية لافتا إلى أهمية “اتخاذ قرار جريء من قبل الحكومة لإعادة منح القروض بضمانة المنشأة وتقديم الدعم المتبادل للانطلاق بمرحلة إعادة الاعمار”.

وأوضح أنس ظبيان مدير عام شركة مسارات للمعارض والمؤتمرات ان انطلاق المؤتمر يؤكد على أن سورية مازالت صامدة وستنتصر على الارهاب بفضل عزيمة وتضحيات الجيش العربي السوري لافتا إلى التحضيرات التي تمت لانطلاقة أعمال المؤتمر الاول للمصارف في سورية والفرصة التي يقدمها للتعرف على الجهات الممولة للمشاريع في سورية.3

وأشارت الدكتورة نائلة زكريا عضو مجلس المفوضين في هيئة الاوراق والأسواق المالية إلى أهمية البحث عن مصادر تمويل غير مصرفية والعمل على تطويرها وتفعيلها ومن ضمن هذه المصادر التأجير التمويلي الذي يشكل احدى هذه الخيارات إضافة إلى تفعيل شركات وصناديق الاستثمار المشترك والتي تعني بجمع الأموال من صغار المستثمرين وتوجيهها نحو استثمارات معينة تحت إدارة مهنية لافتا إلى دور هيئة الأوراق والأسواق المالية بالبحث عن مصادر تمويل بديلة إضافة إلى تفعيل عمل وشركات وصناديق الاستثمار المشترك ووضع ضوابط مالية ومحاسبية.

وقدمت مديرة التخطيط في هيئة الاستثمار السورية ايناس الاموي عرضا حول عمل الهيئة وأهدافها ورؤيتها للمرحلة المقبلة وتطوير مناخ الاستثمار في سورية وتبسيط الاجراءات التي تقدمها الهيئة أمام المستثمرين واخرها “خدمة تسجيل مشروعك الالكتروني” واعداد مذكرات التفاهم مع الجامعات لتطوير المناخ الاستثماري والعمل على اعداد دراسات الجدوى الاقتصادية الأولية للمشاريع الاستثمارية.4

وفي تصريح لـ سانا قال رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة دمشق غسان القلاع “إن للمشاريع الصغيرة والمتوسطة دورا كبيرا في المرحلة القادمة وهي البذرة التي ستنمو بالشكل المناسب برعاية اصحابها لتصبح مشاريع كبرى” مؤكدا أن تعافي الاقتصاد مرتبط بتوفر الامن والامان وايجاد الفرصة للتمويل داعيا الى اعطاء الفرص اللازمة لاصحاب العمل والمشاريع وتقديم التسهيلات اللازمة في الوزارات والمؤسسات الحكومية المرتبطة بالاقتصاد لاعادة عجلة الاقتصاد.

واكد الدكتور المدير التنفيذي لسوق دمشق للأوراق المالية الدكتور  مأمون حمدان ان السوق استمر وسيستمر بالعمل بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها سورية وبين ان السوق لديه العديد من الدراسات من اهمها انشاء شركات مساهمة عقارية لاعادة اعمار البلد.

واوضحت بانا سيفو من مؤسسة التمويل الصغير الاولى في سورية الى ان المؤسسة تقدم القروض الى شريحة غير قادرة على الاقتراض من المصارف التجارية نتيجة صغر حجم المشروع لافتة الى منح 7700 قرض منذ بداية الازمة في سورية بقيمة تتجاوز المليار ليرة سورية موزعة في ثماني محافظات بالاضافة الى تغطية القروض الاجتماعية.5

وبينت سهى الخيمي مديرة مبيعات في مشروع مكاني ان المشروع عبارة عن تطبيق عبر الهاتف الجوال ويعد أول دليل هاتف شامل لجميع القطاعات في سورية.

وافتتح على هامش المؤتمر الذى تنظمه شركة مسارات للمعارض والمؤتمرات على مدى ثلاثة ايام معرض بهدف التعريف بامكانات تأسيس المشاريع الصغيرة والمتوسطة واهمية هذه المشاريع والية ادارتها.

ويشارك بالمعرض عدد من المصارف العامة والخاصة ومؤسسات تمويل المشاريع الصغيرة وشركات التامين وشركات خدمية.6

يذكر ان شركة مسارات للمعارض والمؤتمرات هى احدى شركات مجموعة اوغاريت الاستشارية التى تأسست كشركة سورية متخصصة بادارة المشاريع الاستثمارية ودراسات الجدوى الاقتصادية اضافة الى الدراسات الادارية ودراسة اعادة هيكلة المؤسسات المتضررة.

حضر المؤتمر معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور سامر خليل وممثل لوزارة الاعلام ماجد حليمة وعدد من المصرفيين والمهتمين.