اللبناني حسين ضحية الاغتراب.. هذا ما كشفته العائلة

0
15

ضجّت بلدة الضنية صباح اليوم بالأخبار المتداولة حول اختفاء الشاب حسين فشيخ  في منطقة كونكاري – غينيا، بعد محاولته إنقاذ شخصين من الغرق.

وفي التفاصيل التي تناقلها أصدقاء حسين، فإنّ الشاب المغترب كان قد ذهب يوم أمس برفقة أصدقائه للسباحة وقضاء الوقت في منطقة دوبريكا بالقرب من شلال، وهناك غرقت شابة لبنانية وشاب من التابعية المصرية أثناء السباحة في النهر، فما كان منه إلا أن هرع لإنقاذهما.

فشيخ الذي تمكن باندفاعه من إنقاذ الشخصين، جرفه التيار في النهر وما زال مفقوداً حتى اللحظة.

موقع “لبنان 24″، وفي متابعة لهذا الملف، تواصل مع شقيق حسين، علي فشيخ، الذي أشار إلى أنّهم بانتظار أيّ معلومة من اللبنانيين المتواجدين هناك، لافتاً إلى أنّ فرق الإنقاذ لم تستطع التحرك في الليل لاسيما وأنّ عوامل الطقس لم تكن مناسبة، وأنّ الفرق خرجت الآن ومن المتوقع أنّ يصل أيّ خبر خلال ساعات قليلة.

وأشار علي إلى أنّ السفير اللبناني في غينيا فادي الزين يتابع الموضوع منذ صباح اليوم، لافتاً إلى أنّ العائلة بانتظار معلومات رسمية بعد انتهاء عملية البحث، موضحاً أنّ المعلومات التي بحوذتهم حالياً هي نقلاً عن الجالية اللبنانية.

24