اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان

0
25

فازت المخرجة اللبنانية نادين لبكي بجائزة لجنة التحكيم عن فيلمها “كفرنحوم”، في ختام الدورة الـ 71 لمهرجان كان السينمائي، السبت 19 مايو/أيار الجاري.

ومن ناحيته، حرص رئيس وزراء لبنان، سعد الحريري على تهنئة نادين لبكي بفوزها بالجائزة، عبر حسابه الرسمي على “تويتر”.

وغرد الحريري لنادين لبكي: “مبروك للمخرجة نادين لبكي وكل طاقم فيلم “كفرناحوم” الفوز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي… كل لبنان يفتخر بنجاحك يا نادين”.

و​لم تكتف المخرجة اللبنانية نادين لبكي باختيار ممثلين ناشئين لبطولة فيلمها “كفرناحوم”، الذي عرض في مهرجان كان السينمائي الدولي، بل حرصت على انتقاء من يعيشون حياة غير مستقرة مثل شخصيات فيلمها وبينهم ممثلة دخلت السجن أثناء التصوير.

المخرج الياباني هيروكازو كوري-إيدا يحمل جائزة السعفة الذهبية في ختام مهرجان كان السينمائي الدولى الـ 71، 19 مايو/أيار 2018

فيلم ياباني يفوز بجائزة “السعفة الذهبية” لأفضل فيلم في مهرجان كان السينمائي

وتدور أحداث فيلم الدراما الواقعية “كفرناحوم” في أحياء بيروت الفقيرة، وتحكي عن حياة “زين”، وهو طفل يبلغ من العمر 12 عاما، ويحاول دون جدوى منع تزويج شقيقته الصغرى لأنها بلغت سن الزواج.

ويبدأ الفيلم وينتهي بمشهد في قاعة محكمة، إذ يقاضي زين والديه اللذين أنجبا عددا كبيرا من الأطفال لأنهما جاءا به إلى الحياة، وذلك في حبكة وحيدة ابتكرها صناع الفيلم الذين التزموا بنقل حقائق شهدتها مخرجته وعاشها الكثيرون من أفراد طاقم التمثيل.

ووصف روبين كولين، الناقد في صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية، الفيلم بأنه “فيلم اجتماعي واقعي ناجح يمتلئ بالحنان الغاضب ويعج بالحزن لكنه مرصع ببلورات من الجمال وخفة الدم والأمل”، بحسب وكالة “رويترز” للأنباء.

وقالت نادين لبكي إنها صورت 520 ساعة على مدى 6 أشهر لأن ممثليها الناشئين، وبينهم أطفال كثيرون، ارتجلوا لتحقيق أقصى درجة من درجات الواقعية.