”الكوماندوز” السوري بشارة غير معلنة للنصر.. قريبا التوجه لتحرير إدلب

0
197

دمشق|

أكد خبير استراتيجي سوري أن الكشف عن فرق القوات الخاصة “كوماندوز” وبث بعض العمليات المصورة التي قامت بها هي إشعار رسمي بتحول تاريخي في الحرب السورية.

وقال الخبير الاستراتيجي السوري العميد محمد عيسى إن “ما قبل الإعلان عن تلك القوات ليس كما هو الحال بعده وبمعنى آخر إن الكفة باتت تميل بسهولة لصالح الجيش العربي السوري وهي بشارة غير معلنة بالنصر”.

وأضاف عيسى ..”الجميع كان يراهن على تفكك وانتهاء الجيش السوري وها هو بعد 7 سنوات يغير من بنيته التنظيمية ليتلاءم مع المهمات القادمة وهو أمر في غاية الأهمية ورسالة للجميع”.

وأوضح الخبير الاستراتيجي أن “بداية الحرب في سورية كانت في الشوارع ولم يكن العدو واضحاً أما الآن فبنية العدو اختلفت وتحولت إلى جيوش نظامية وبالتالي تغيرت طبيعة القتال والتكتيك المستخدم لذا اقتضى الأمر إحداث تكتيك يوازي هذه المتغيرات التي فرضها تكتيك العدو ذاته .. فعندما نقاتل في الصحراء فإن الأرض باتت مكشوفة وأصبح بالإمكان إجراء عمليات إنزال أو تطويق أو التفاف كبير وهو جوهر الجيل الثالث من الحرب”.

وتابع العميد عيسى ..”الحرب السورية قبل الإعلان عن تلك القوات الخاصة لم تكن لها خطوط تماس واضحة مع العدو أما اليوم وبعد أن أخذت الحرب بعداً دولياً وإقليمياً وعربياً كان لزاما تطوير القوات الخاصة الموجودة بالفعل واستحداث قوات جديدة تواكب تلك التطورات”.

وتوقع الخبير الاستراتيجي السوري أن تلعب تلك القوات دوراً كبيراً في العمليات العسكرية القادمة لأنها ستكون عمليات إنزال جوي على مساحات كبيرة وعمليات التفاف في العمق من أجل تقطيع قوات العدو إلى أجزاء صغيرة ثم القضاء على كل جزء من هذه الأجزاء على حده.

وختم الخبير الاستراتيجي بالقول .. ستوفر تلك القوات على الجيش عملية الخوض بعمليات عسكرية على الجبهات وبتلك القوات ذاتها سيتم القضاء على كل داعش في المنطقة الشرقية وبعدها سيتم التوجه إلى إدلب والتي ستكون بها المعركة الفاصلة التي ستحسم الحرب في سورية”.