الكرملين يعتبر هجمات الإرهابيين من إدلب غير مقبولة ومسؤولية إيقافها تقع على تركيا

0
45

أعلن السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، اليوم الاثنين، أن هجمات الإرهابيين من إدلب السورية أمر غير مقبول ومسؤولية إيقافها تقع على تركيا.

جنود الجيش العربي السوري خلال مناورات في مواقع خطوط الهجوم الأمامية في حي مدينة منبج في محافظة حلب، سوريا

وقال بيسكوف للصحفيين: “في إدلب، لا يزال هناك تركيز كبير للإرهابيين والمسلحين الذين يستخدمونه لمهاجمة الأهداف المدنية وتنفيذ هجمات عدوانية مختلفة على الأهداف العسكرية الروسية ومثل هذا الوضع غير مقبول”.

وأشار بيسكوف إلى أن روسيا تتعاون الآن مع الجانب التركي “المسؤول تماما عن ضمان عدم حدوث مثل هذه الهجمات من إدلب”.

وفي وقت سابق قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، إن موسكو تعتبر أنه من الضروري منع الإرهابيين في إدلب من إطلاق النار، ووفقا للاتفاقيات المسؤولية تقع على الجانب التركي.

يذكر أن بقايا تنظيم جبهة النصرة (المحظورة في روسيا) تتمركز في منطقة إدلب، والتي يوجه، من خلالها، متشددوها ضربات استفزازية ضد المناطق المجاورة ويهددون قاعدة “حميميم” العسكرية الروسية.

والجدير بالذكر أنه في أعقاب المحادثات بين الرئيسيين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، في سوتشي في 17 أيلول/سبتمبر عام 2018، وقَع وزيرا الدفاع في البلدين مذكرة حول استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب، تفرض على الأطراف إنشاء منطقة منزوعة السلاح على طول خط الفاصل بين المعارضة المسلحة والقوات الحكومية بعمق 15 إلى 20 كيلومترًا مع انسحاب المسلحين المتطرفين.