القبض على “ شبكة تزوير ضخمة “في حماة  سرقت مئات الملايين من “ رواتب المتقاعدين “

0
19

قالت مصادر إعلامية موالية، إن فرع الأمن الجنائي بحماة، ألقى القبض على شبكة تزوير ضخمة، مؤلفة من 17 موظف، في مؤسسات حكومية بمحافظات مختلفة، تورطوا بنهب مبلغ 820 مليون ليرة سورية.

وتعد هذه الشبكة الأضخم والأخطر خلال ”الأزمة“، من حيث ضخامة المبلغ المختلس، وطريقة حياكتها، إضافة إلى مستوى المتورطين فيها، وهم موظفون في التأمين والمعاشات بالرقة وحماة وإدلب، والمصارف التجارية والزراعية في حماة.

وذكر مصدر في فرع الأمن الجنائي، انه تم رصد وجود فساد مالي، في أحد المصارف، وتمكن من الوصول إلى دفتر كامل لقسائم مزورة، لمتقاعدين وورثة ذوي الشهداء، إضافة إلى العساكر، حيث تم إغلاق مستودع التأمين والمعاشات بحماة، بالشمع الأحمر، بغرض الجرد، الذي كشف عن اختلاس قرابة 820 مليون ليرة سورية، عن طريق تزوير القسائم.

وبعد إلقاء القبض على المتورطين، تمكن العناصر من مصادرة ما قيمته 450 مليون ليرة سورية، كان قد حولها أعضاء الشبكة إلى دولارات، ومصوغات مختلفة، من ذهب وألماس، إضافة إلى حجز 4 سيارات سياحية فاخرة، وعقارات، كان قد اشتراها أفراد الشبكة، من الأموال المنهوبة.

وتابعت نقلاً عن مصدر في الأمن الجنائي، أن أعضاء الشبكة اعترفوا بقيامهم بعمليات التزوير، عن طريق طباعة القسائم بأرقام تسلسلية وهمية، وبتوجيه مباشر من مدير فرع التأمينات والمعاشات في الرقة وإدلب، وبمشاركة موظفين آخرين، ووضع نسخة من القسائم في مستودع الجرد، قبل تحويلها إلى المصارف التجارية والزراعية، حيث يسهل قبضها شبكة من الموظفين، مقابل عمولة ونسبة من المبلغ المقبوض