القبض على سوريين يخفيان كنزا من المجيديات في اسطنبول

0
33

قالت صحيفة “حرييت” التركية إن رجال الأمن في اسطنبول ألقوا القبض على اثنين من السوريين وبحوزتهما ٥٠٠ قطعة نقدية ذهبية تعود إلى العصر العثماني، فضلا عن كمية كبيرة من العملة الورقية.

وأشارت الصحيفة إلى السوريين المقبوض عليهما بالأحرف “م.ب” و”ك.ب”، حيث تمت اعتقالهما بعد مداهمة منزلهما في ضاحية “أسنيورت” في القسم الغربي من اسطنبول، حيث تتركز جالية سورية كبيرة.

ويعود تاريخ القطع النقدية المصادرة إلى عهد السلطان عبد المجيد، وهي القطع التي كانت تعرف باسم “المجيديات” وكان يتم التعامل فيها ضمن مختلف البلدان الخاضة لسلطة العثمانيين في تلك الحقبة، ومن بينها سوريا (بلاد الشام).

وفضلا عن ٥٠٠ مجيدية، صادر الأمن التركي من السوريين مبالغ من عملات ورقية مختلفة، منها ١١٩ ألف يورو، و٤٢٥٠ دولار، وحوالي ١٣٥ ألف ليرة تركية، إلى جانب مصادرة سلاح وذخيرة.

ولم يتم الإعلان عن الطريقة التي حصل بها السوريين على هذه الثروة التاريخية من “المجيديات”، أو الجهات التي يتاجرون معها، فيما تحولت تركيا إلى ما يشبه السوق لتهريب وتصريف آثار ولقى نهبت من الأراضي السورية، في ظل الفوضى التي تجتاح البلاد.

يذكر التجارة في الآثار هي واحدة من المصادر الرئيسية لتمويل تنظيم داعش، جنبا إلى جنب مع النفط والخطف. وكان مجلس الامن الدولي محظورة في فبراير عن التجارة في التحف الفنية من سوريا.

وعبد المجيد هو السلطان الحادي والثلاثين بين خلفاء بني عثمان، وقد حكم بين ١٨٣٩ و١٨٦١ م، وتوفي متأثرا بمرض السل.