القاذف الروسي يتصدر قائمة التصنيف العالمي

0
80

استطاع القاذف الروسي “أر-بي-جي 7” أن يتصدر قائمة التصنيف العالمي للأسلحة، والجدير بالذكر أن القاذف المعروف دخل إلى خدمة الجيش السوفياتي عام 1961، ولاقى رواجا كبيرا في الدول الأجنبية والعربية.

وسميت القاذفة بهذا الاسم، أي “آر بي جي 7″، نظرا لمميزاته الفريدة من نوعها في تلك السنوات، وبعد إثبات نجاحه العسكري في الاتحاد السوفياتي والعالم، قدرت كمية القاذفات التي تم إنتاجها حوالي 9 مليون قطعة موجودة في 100 دولة، وتميز القاذف بسعره المقبول وقدرته على تدمير الدبابات وناقلات الجند المختلفة.

أما اليوم وبعد انهيار الاتحاد السوفياتي، لم تعد تنفرد روسيا ودول أوروبية شرقية بتصنيع صواريخ القاذفات، فبادرت الولايات المتحدة الامريكية بتعديل الصواريخ وتصنيع أنواع جديدة منها بسرل-1 و غس-777 / برل-2، واستطاعت الشركات الأمريكية العسكرية من تعديل نموذج القاذفات السوفياتية من خلال تخفيض وزنه وإضافة خاصية جديدة، شملت منظارا خاصا وقبضة جديدة للقاذفة.

كما سعت شركات الأسلحة الأمريكية لتصينع قاذفات جديدة تتميز بإمكانية دمجها بالرشاش الألي الأمريكي (أم —16) التي أعطت القاذفة ميزة تسمح بتدمير الهدف من مسافة 800 متر.

أما في بيلاروسيا فقد بادرت شركة الأسلحة الحكومية البيلاروسية بتطوير القاذقة الصاروخي من خلال تعديلات مهمة عليه وأهمها إضافة نظام بصري “أوفود-أر” الذي زاد من فعالية القاذف الصاروخي.

يذكر ان أول استعمال عسكري للقاذف الصاروخي الروسي “أر-بي-جي 7″حصلت في حرب الفيتنام عام 1968، حيث قام المقاتلون المحليون بضرب الدبابات الأمريكية ” ام — 48″، ونجح القاذف الروسي في مهمته في حرب فيتنام من خلال إسقاط العديد من الطائرات المروحية الأمريكية. وبعد ذلك ذاع صيت هذا القاذف الصاروخي في العلم وخصوصا في العالم العربي.