القائم بأعمال سفير دمشق لدى الأردن: كان هناك أخطاء تقترف ولكن الحرب على سورية منعت معالجتها

0
43


اعترف القائم بأعمال السفير السوري لدى الأردن، أيمن علوش، بأن أخطاء ترتكب في سوريا لكن اندلاع الأزمة السياسية العسكرية فيها والمستمرة منذ العام 2011 تمنع من معالجة المشاكل.

وقال علوش في كلمة ألقاها خلال زيارته إلى الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة، اليوم السبت، حسبما نقلته وكالة “عمون” المحلية، إن “سوريا كغيرها من دول العالم الثالث فيها أخطاء ترتكب وكانت الدولة في طريقها لمعالجتها من ناحية الوفر المادي والنمو الاقتصادي والاكتفاء الذاتي”، فيما يعتقد علوش أن الحرب على سوريا لم تكن بسبب أخطاء ارتكبتها وهذا ما بدا واضحا بعد الحرب عليها”.

واعتبر علوش أن الخطر الأكبر على الأمة العربية والإسلامية هو “الكيان المحتل”، أي إسرائيل، واصفا إياه بـ “السرطان” الذي يريد القضاء على الأمة، مضيفا: “ولذلك فإن سوريا مؤمنة بأن الهدف الأساسي هو تحرير أرضنا وليست القدس فقط بل كل فلسطين والأراضي السورية المحتلة”.

وأضاف علوش: “الواقع يقول إننا لسنا بخير، فالأزمة في سوريا مستمرة ومن تأمر علينا لن ترضيه النتائج التي وصلنا إليها ولن يخرج منها مهزوما، ولذلك هناك الآن خطة أمريكية لعقوبات اقتصادية تريد أمريكا وحلفاؤها فرضها على سوريا”.

وأكد علوش أن الدولة السورية لن تتخلى عن شبر من أراضيها ومعركة إدلب خاضعة لحسابات كثيرة أهمها أن هناك مليوني مدني مقابل 50 ألف مسلح ما يجعل الضحايا بين المدنيين أكثر في حال نشوب أي معركة.

المصدر: عمون ������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������