“الفيل”.. صاروخ محلي الصنع يصدح صوته من حرستا إلى جوبر

0
5

دمشق|
سخر الجيش السوري خلال رحلته الطويلة في محاربة الإرهاب كافة الوسائل القتالية للقضاء على المسلحين، كما استخدمت وحداته المقاتلة أسلحة جديدة ابتكرها الخبراء لكي تناسب الميدان وتحاكي ظروفه وخاصة في المدن.
وتظهر في معارك الجيش السوري مع المسلحين أنواع عديدة من الصواريخ محلية الصنع كان أبرزها ما يطلق عليه صاروخ “الفيل” الذي استخدمته القوات البرية بكثافة في معارك ريف دمشق، وخاصة معارك الغوطة الشرقية الأخيرة قرب “حرستا” ويتميز هذا النوع من الصواريخ المحلية الصنع بقوتها التدميرية ودقة إصابة الأهداف والقدرة على تدميرها حتى ولو كانت ضمن الأنفاق.
وأكد مصدر عسكري أن اعتماد الجيش السوري على هذا النوع من الصواريخ محلية الصنع كان ناجحاً من ناحية زيادة حجم الصدمة النارية على المسلحين أثناء التمهيد الذي يتم قبيل عمليات اقتحام الجيش السوري لمواقع المسلحين.
ولفت المصدر إلى أن الجيش استخدم أكثر من 25 صاروخ من نوع فيل محلي الصنع في محيط “حرستا” معظمها حقق أهدافه بدقة وتسبب في تدمير أنفاق وتحصينات هامة لوجستياً مما ساعد القوات البرية على التقدم وحسم المعركة.
ولطالما شكل صاروخ الفيل رعباً حقيقياً للمسلحين، لقدرته الفائقة على استهداف تحصيناتهم، وكان له دور بارز في استهداف مراكز مسلحي جوبر أيضاً، كما أن لصاروخ الفيل صوت مميز أصبح بإمكان سكان العاصمة تمييزه كون صوته يشبه فعلاً صوت الفيل.
وكان صاروخ “الفيل” المحلي الصنع قد أحداث نتائج ميدانية هامة دعمت الجيش السوري في معركة حرستا التي ينتشر فيها المسلحون في الأنفاق والأزقة التي أحدثتها الأبنية المدمرة.