الفوعة وكفريا.. 5000 قذيفة وصاروخ في 4أشهر

0
44

إدلب|

تتعرض بلدتا الفوعة وكفريا المحاصرتين شمال شرق ادلب لأقسى حصار منذ 4 أشهر بعد سيطرة المسلحين المتشددين على مدينة ادلب ليصل عدد القذائف التي استهدفت البلدتين منذ ذلك الوقت لأكثر من 5000 قذيفة وصاروخ أسفرت عن عشرات الشهداء والجرحى.

ويعاني سكان البلدتين المحاصرتين من انعدام في المقومات الصحية والانسانية نتيجة عدم توفر أبسط المستلزمات الطبية لعلاج جرحى القذائف وتقديم العلاج لمرضى السكر والقلب والامراض الاخرى إضافة إلى انتشار الامرأض السارية بسبب عدم توفر المياه بشكل دائم نتيجة انقطاع الكهرباء عنهما.

وتشهد البلدتان نقصا حادا في المواد الغذائية بعد الحرائق التي أصابت الاراضي الزراعية نتيجة استهدافها بالصواريخ وخاصة في مزارع الصواغية إلى جانب انعدام مادة الطحين لانتاج مادة الخبز.

وكانت البلدتان تعرضتا مؤخرا لهجوم وقصف عنيف أسفر عن استشهاد 6 مدنيين وإصابة العشرات نتيجة سقوط أكثر من 200 قذيفة وصاروخ.

عدد من أهالي البلدتي أكدوا في اتصالات لتلفزيون الخبر على صمودهم الدائم في وجه الحصار الخانق الذي يتعرضون له وأنهم صامدون في مواقعهم حتى آخر شخص فيهم مهما اشتد الحصار وساء الوضع الانساني فلا خيار امامهم إلا حماية أرضهم.

وطالب الاهالي في حديثهم لتلفزيون الخبر الحكومة السورية بتكثيف دعم البلدتين عبر الطيران عبر انزال المواد الطبية والغذائية ومادة الخبز التي تكاد لا تكفي أكثر من 30 ألف نسمة.