رشيد عساف: أزمة عائلية.. كوميديا اجتماعية على مبدأ شر البلية ما يضحك

0
383

دمشق:- خاص – سمير المحمود

يؤكد الفنان النجم رشيد عساف الذي يلعب دور البطولة في مسلسل “أزمة عائلية” أن ما يميّز نص العمل أنه رصد مهمّ لفترة من تاريخ الأزمة كما أنه يعالج نتائجها على الصعيد الإنساني وعلى الأسرة البسيطة والمتوسطة الحال التي انهارت بفعل ما جرى، ويحاول عساف الفصل بين تجربته الكوميدية بعد إطلالته الأولى في مسلسل “الخربة”، ومسلسل “أزمة عائليّة”، ففي الأول رصدٌ لحياة كاملة مع قرية وشخصيات وفي الثاني رصدٌ لحياة أسرة هي لسان حال طبقة معينة،.. الكوميديا هنا فيها حال من الظرف والانعكاس الباكي من مبدأ شر البلية ما يُضحك وهو ما ينبع من اختلاف النص وأداء الممثلين ووجهة نظر المخرج، ويجد عساف أن الأداء في العمل سيكون مختلفاً، قائلاً: عليك أن تدخل بما اعتاد عليه الناس مع إضافات بسيطة سيحكم عليها الجمهور… كما الفنان السوري رشيد عساف أشار في تصريحات صحفية إلى أن مسلسل “أزمة عائلية” من أهم أعمال الموسم القادم كونه يتناول الأزمات المعيشية للمجتمع العربي والسوري خلال الأزمة التي نعيشها اليوم، فهو على حد تعبيره عمل اجتماعي بخلفية كوميدية على مبدأ شر البلية ما يضحك، مضيفاً بأنه على الرغم من أن “أزمة عائلية” عمل كوميدي فإنه “عمل مؤلم”، واصفاً إياه “بالكوميديا السوداء، وقال: من الصعب جداً أن نتجرد مما نعيش به اليوم حتى نستطيع تمثيل الكوميديا وزرع الابتسامة على وجه جمهورنا لإخراجهم من حالة الضغط النفسي… كما وصف عساف المخرج هشام شربتجي بأنه “شيخ كار” في عالم الإخراج التلفزيوني…

الجدير ذكره أن “أزمة عائلية” هو إنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلف%d8%b4%d8%b1%d9%85%d9%88زيوني والإذاعي بإشراف الإعلامية السورية ديانا جبور، وإخراج هشام شربتجي، عن نص لشادي كيوان، والعمل عبارة عن “سيت كوم” اجتماعي منفصل متصل، ويجري حالياً تنفيذ مشاهده في استديو صمم خصيصاً له، ويعكس خطه الزمني مجريات الحياة في سورية خلال الفترة الراهنة، ويلاحق عبر أحداثه قصة عائلة يتعرّض أفرادها لمواقف تحمل وجع الشارع السوري بأسلوب ليس بعيداً عن الكوميديا، وتغلب عليه نكهة جدّية مدروسة… يلعب بطولة العمل إضافة إلى رشيد عساف، كل من: رنا شميس، طارق عبدو، كرم الشعراني، بشار إسماعيل، أمانة والي، حسين عباس، نجاح مختار، ليا المباردي، وغيرهم.