الفرح يعود لدمشق: انطلاق فعاليات الشام بتجمعنا

0
64

دمشق-مارينا مرهج|

انطلقت فعاليات مهرجان الشام بتجمعنا الذي تقيمه غرفة تجارة دمشق بالتعاون مع وزارة السياحة وبرعاية محافظة دمشق والمستمر إلى17 آب 2019

وحضر الإفتتاح وزير السياحة محمد مارديني ومحافظ دمشق عادل العلبي وأمين سر غرفة تجارة دمشق محمد حمشو والعديد من الشخصيات السياسية والفنية.

وقال وزير السياحة محمد رضوان مارتيني أن مهرجان الشام بتجمعنا ظاهرة سياحية في المقام الأول كما أنه يندرج ضمن إطار دعم السياحة الشعبية.

واشار مارتيني إلى أن إطلاق مهرجان الشام بتجمعنا للمرة الثانية بالشراكة مع محافظة دمشق وغرفة تجارة دمشق ويأتي اليوم بالتوازي مع ذكرى غالية على القلوب وهي ذكرى القسم للقائد العظيم والشعب والجيش العظيم وسيتكلل بالنصر الذي تلوح بشائره في الأفق.

بدوره  محافظ دمشق عادل العلبي أشار إلى أن إطلاق مهرجان الشام بتجمعنا بدورته الثانية هو إنعكاساً لانتصارات الجيش العربي السوري.

وبيّن العلبي أن المهرجان أقيم بالتعاون بين غرفة تجارة دمشق ووزارتي التجارة الداخلية وحماية المستهلك والسياحة وبمشاركة مجتمعية واقتصادية، وسيقام فيه العديد من الفعاليات مثل الفعاليات الرياضية والفنية والماراثون وفعاليات الأخرى، مضيفاً أن ريع المهرجان يعود لذوي الشهداء والجرحى.

وأشار محمد حمشو أمين سر غرفة تجارة دمشق قال:”مهرجان الشام بتجمعنا هو للتعبير عن النصر الدائم و نرى اليوم بهجة الناس و سرورهم من خلال تفاعلهم مع الفعاليات الموجودة”.

وأشار حمشو إلى أن القطاع الخاص يتلقى دعم حكومي واضح من قبل رئاسة مجلس الوزراء و يتتوج هذا الدعم بإقامة هكذا مهرجانات التي تتيح للصناعيين و التجار و الباعة بعرض بضائعهم و تقديمها بسعر مناسب للمواطنين و هذه الفعاليات تشكل مجال حركة للأسواق و تزيد من الناتج المحلي للاقتصاد الوطني.

ونوه محمد نذير حفار منظم المهرجان أن هذا العام يتميز المهرجان بزيادة الفعاليات المشتركة حيث يضم  حوالي ٢٨ فعالية على الأرض منها إقتصادية واجتماعية وتطوعية، وتداركنا هذا  العام  أخطاء العام الماضي لتكون عملية التنظيم أعلى والمشاركات أعلى وأكثر”.

وأضاف حفار” لدينا ٦٠ حفل على المسرح ٣٠ للأطفال و ٣٠ لكبار النجوم من سورية ولبنان و نؤكد أن الدخول مجاني و هناك قسم لروضة الأطفال و قرية جرحى الجيش العربي السوري اللذين جاؤوا من عدة محافظات لتقديم منتجاتهم و أسواق البيع ممتدة تقريباً لحوالي ٢٠٠ شركة مشاركين من كافة الاختصاصات و لدينا حوالي ٤٨ حرفة موجودين بأجنحة حول المسرح الروماني.

وأشار حفار إلى أنه يوجد شركات من كل المحافظات حماه وحلب والساحل ودمشق وغيرها.

حضر الافتتاح الفنان حسام تحسين بيك الذي قال:” أشكر الجميع على هذه الدعوة الكريمة وشكراً للقائمين على هذه الفعالية ابتداءً من أعضاء غرفة التجارة والسيد المحافظ والسيد وزير السياحة”.

وأضاف بيك “ليس فقط دمشق بل كل المحافظات السورية تستحق أن تعيش هذه الفرحة بمثل هذه الفعاليات، ولفتتني الإبتسامة والفرحة في عيون الزوار وهذا ما انعكس عليي، وأنا سعيد جداً لأن سورية تستحق الفرح ومثل ما رأينا العروض كانت جميلة جداً والمهرجان ثمين وجهود العاملين به واضحة وندعو ربنا أن يديم الفرح لسورية وهي في طور التعافي شاء من شاء وآبى من آبى”

وسيحتضن المهرجان هذا العام العديد من الحقول الإبداعية بسواعد شباب البلد بمختلف أنواعها ليحفز ويشجع ابناء الوطن والمغتربين والأجانب للتوجه إلى دمشق أقدم عاصمة ماهولة في التاريخ، دمشق الحضارة، دمشق المنتصرة .

ويضم المهرجان نشاطات وريادة أعمال وسينما وسيرك ورياضة وتسوق وحفلات وحديقة حيوانات ومطاعم ومسرح

بالإضافة إلى ألعاب وشارع الأكل والحارة الشامية وقرية القراءة  ومارثون ورسم مواهب ومسير دراجات وشيوخ الكار.