الفاو سورية بـحاجة إلى شراء 800 ألف طن قمح خلال 2015

0
27

 

قدرت منظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو) وبرنامج الأغذية العالمي إنتاج القمح في سورية بنحو 2.445 مليون طن في 2015 مما سيؤدي إلى عجز قدره 800 ألف طن. وقال تقرير مشترك أصدرته وكالتا الأمم المتحدة اليوم إنه رغم الأمطار الغزيرة التي عززت الإنتاج هذا العام مقارنة مع المحصول الضعيف لعام 2014 فإن الحجم مازال أقل من مستويات ما قبل الحرب بنسبة 40 بالمئة. وكانت الحكومة السورية قد قالت العام الماضي إن إنتاج القمح بلغ 1.865 مليون طن وهو بحسب الفاو أدنى مستوى له في 25 عاماً، بحسب وكالة “رويترز”. وتقديرات الفاو وبرنامج الأغذية أقل بنحو 600 ألف طن من التوقعات الحكومية . وفي أيار صرح مسؤولون في الحكومة أنهم يتوقعون أن يبلغ إنتاج القمح السوري نحو ثلاثة ملايين طن في 2015 بعد هطول أمطار هي الأفضل في عشر سنوات. وعلق دومينيك بيرجون مدير قسم الطوارئ وإعادة التأهيل لدى الفاو في التقرير قائلاً: “رغم أن محصول سورية الحالي أفضل من المتوقع بفضل الأمطار الجيدة فإن القطاع الزراعي المحلي مازال منهكاً بفعل الصراع.” وقال بيرجون: “الدعم العاجل من المانحين ضروري لكي يلحق المزارعون بموسم زراعة الحبوب القادم الذي يبدأ في أكتوبر/تشرين الأول”. وقال التقرير إن تقديرات المساحة المزروعة قمحاً هي الأقل منذ الستينيات بسبب الحرب. وفي يونيو /حزيران الماضي قالت المؤسسة السورية العامة للتجارة الخارجية إنها تسعى لشراء 150 ألف طن من القمح إلى جانب مواد غذائية أخرى. ويقول التجار إن المؤسسة السورية العامة لتجارة وتصنيع الحبوب توصلت إلى اتفاق أولى على 150 ألف طن من القمح في مناقصة أعلنتها لتلك الكمية.