الـ“CIA” تقر بعجز “المعارضة” المسلحة عن إسقاط الرئيس الأسد

0
26

دمشق: اعترف مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، دان كوتس، بأن “المعارضة” التابعة للمجموعات المسلحة لم تعد قادرة على “الإطاحة” بالرئيس بشار الأسد.
وذكر كوتس، في خطاب أمام لجنة الاستخبارات بالكونغرس الأمريكي، “أن توازن القوى على الأرض في سورية تغير جذرياً لصالح الحكومة، مما أتاح لحليفتيها روسيا وإيران تثبيت مواقعهم في هذا البلد”، بحسب تعبيره.
وأضاف مدير الاستخبارات القومية، أن “المعارضة” بعد سبع سنوات من الحرب، لا تستطيع، في ظل انتكاساتها على الأرض، تغيير هذا الوضع.
كما أوضح أن موسكو لن تستطيع إقناع الأسد بالانضمام إلى التسوية السياسية التي يرى فيها خطراً لإضعاف حكمه، موضحاً “أن الرئيس الأسد قد يخوض محادثات السلام لكنه لن يوافق على ترك منصبه أو تقديم تنازلات ملموسة لصالح المعارضة”.
ورأى المسؤول، “أن روسيا وإيران تخططان لبقاء طويل الأمد في سوريا وإقامة قواعد عسكرية وإبرام عقود لإعادة إعمار البلاد وتنمية حقولها النفطية”، بحسب رأيه.