الغرفة الفتية الدولية السورية تحصل على المركز الثاني عالميا

0
65

دمشق –لمياء رداوي|

على هامش أعمال المؤتمر العالمي السنوي للغرفة الفتية الدولية المنعقد في ‘جَوا – الهند’  كان الحضور السوري ملفت بمشاركة 27 عضو من جميع انحاء سورية الذي كان الأكبر منذ تأسيس الغرفة عام 2005 وعكس روحا إيجابية للمشاركين والذي شارك فيه اكثر من ١٢٠ دولة حول العالم بحضور اكثر من ثلاثة آلاف شخص. حيث تضمن المؤتمر العديد من الفعاليات من تدريبات وورشات عمل بالاضافة للجمعية العمومية وانتخابات اعضاء مجلس الادارة العالمي للغرفة.

وبين/ محمد وسيم سعد/ الرئيس المحلي للغرفة الفتية الدولية بدمشق في حديث ان الوفد المشارك قام بحملة “امن بسورية” وعرفوا عن سورية وعن نشاط الحملة believe in Syria  وتم توفير منصة للشباب السوري للتعبير عن الأعمال الفاعلة والتغيير الذي يقومون به في سورية من خلال عرض فيديوهات وصور لعملهم.

واضاف/سعد/ .. ان الحملة تهدف إلى ترك بصمة للشباب السوري في الرأي العام العالمي كفئة قادرة على إحداث التغيير الإيجابي في مجتمعها والنهوض به.إضافة إلى ذلك امتدت الحملة على كامل أيام المؤتمر لتشمل توزيع المطبوعات وبناء جسور التواصل مع مختلف الجنسيات لتفعيل أكبر لمنصة الحملة الرئيسية الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي.

لافتا.. الى أن أحد أنشطة الحملة في المؤتمر كان المشاركة في القرية العالمية وعرض جوانب من التراث السوري المعزز لهويتنا والتي يتابع الشباب السوري تدعيمها لبناء المستقبل الذي يطمحون إليه في بلادهم وتم توزيع قطع تذكارية من خلال جناحين للغرفة.

شاركت غرفة سورية أيضا بالمسابقات العالمية للمناظرة من خلال فريق مؤلف من كل من (سعيد كلاس – ديما عريس – لور نادر) وحققت المركز الثاني عالميا وحصلت الغرفة الدولية السورية على جائزة افضل مستخدم لبرنامج المؤتمر العالمي الذي نالها الرئيس المحلي للغرفة الفتية الدولية  والذي قال..” هو تطبيق على الهاتف المحمول يتضمن فعاليات المؤتمر كاملاً، ويمكن لمستخدم البرنامج التفاعل معه من خلال الاطلاع على برنامج المؤتمر ومشاركة الصور وكتابة منشورات، إضافة إلى معرفة المتحدثين في المؤتمر وأعضائه وتأتي الجائزة كأفضل مستخدم للبرنامج للشخص الأكثر تفاعلاً وحضوراً في فعاليات المؤتمر وهو تكريم مهم بالنسبة لي  حيث كان الوفد المشارك من “سورية” بحدود 29 شخصاً من مختلف المحافظات السورية وما دفعني للمشاركة في المؤتمر محاولة التعرّف إلى كافة تفاصيل الفعالية والتعرّف إلى أكبر عدد ممكن من المشاركين من كافة الدول وإعلامهم بالمشاركة السورية.

كما تضمن المؤتمر تكريم الشباب العشرة الاكثر تميزا حول العالم حيث تم تكريم كل من الدكتورة /ديما النائب/ و/عزام شيخ السوق/ ليكونوا احد الشباب العشر من سورية والاكثر تميزا حول العالم، حيث زين التكريم رفع العلم السورية على منصة التكريم امام كافة الدول مؤكدين على تميز الشباب السوري اينما وجد .

وللمرة الثانية منذ تأسيس الغرفة في سورية كان لغرفة سورية حصة جيدة ضمن مجلس الادارة العالمية لعام ٢٠١٨ حيث تم انتخاب الرئيس الوطني للغرفة السيناتور فراس ديب ليكون احد نواب الرئيس العالمي كما تم تعيين السيناتور عمر الخيمي ليكون عضوا في لجنة الاعلام الرقمي.

يذكر ان الغرفة الفتية الدولية هي شبكة عالمية من المواطنين الفعالين الشباب بين عمر ١٨-٤٠ عام ضمن حوالي اكثر من خمسة الاف غرفة حول العالم ضمن اكثر من ١٢٠ دولة وتهدف للمساهمة في تقدم المجتمع العالمي من خلال تزويد الشباب بالفرص من اجل تطوير مهاراتهم القيادية ومسؤولياتهم الاجتماعية واستثماراتهم مع التاكيد على ضرورة تبادل الخبرات من اجل احداث اثر ايجابي في المجتمع.