الغارديان: داعش وواشنطن تشنان حرباً على التاريخ

0
25

لندن/

رأت صحيفة “الغارديان” إن “منظر عناصر تنظيم “داعش” وهم يحطمون تماثيل عمرها 3 آلاف عام مقزز، ويدعو إلى الغضب والحزن في آن واحد“.

ولفتت “الغارديان” الى أنهم “بعدما حطموا التماثيل في الموصل، عمدوا إلى تجريف مدينة نمرود الأثرية الآشورية الرائعة، بطريقة أقل ما يقال عنها أنها وحشية”، ذاكرةً أن “حجتهم بأن هذه التماثيل شرك بالله باطلة، لأنه لا أحد كان يعبدها“.

وأعادت الغارديان إلى الذاكرة “ما قامت به القوات الأميركية في مدينة بابل الأثرية، إذ حولتها إلى قاعدة لطائراتها العمودية”، مشيرةً في ربطها بين السلوكين إلى “حرب على التاريخ بمختلف الدوافع والذرائع“.

واعتبرت “الغارديان” أن “هذه الحرب تدمر مهد الحضارة الإنسانية وجذور العالم القديم، ومن خلاله العالم الجديد. ولكن هذا الدمار لا يضر العالم الغربي بقدر ما يضر شعوب الشرق الأوسط التي يفقد فيه تراثها”.