العناية الالهية تنقذ العشرات من حادث سير في طرطوس سببه الاهمال والتقصير وقطع الاوتوستراد بعصا شرطي مرور

0
426

طرطوس – خاص-اخبار سوريا والعالم |

تدخلت العناية الالهية في انقاذا ارواح العشرات نتيجة حادث سير لبولمان شركة القدموس مع 5 سيارات اخرى وقع على اوتوستراد طرطوس بانياس الاثنين الماضي، بالقرب من جسر الخريبات، بسبب قطع الطريق باساليب بدائية، وعدم اتباع طرق السلامة المرورية اثناء تمديد كابلات لشركة الكهرباء .

وأدى اصدام البولمان بالسيارات الى خروج بعضها الى جانب الطريق، وتضرر واجهاتها الخلفية والامامية، واصدام بعضها بالمنصف، مع تخريب كبير في واجهة البولمان، واصابات متفاوتة في ركاب السيارات .

وبين الضبط المنظم بالحادث وتلقى أخبار سوريا والعالم نسخة منه، ان سبب وقوعه وجود ورش عمل تابعة لشركة كهرباء طرطوس تقوم بشد خطوط توتر منخفض قاطع للاوتوستراد مقابل مفرق قرية جديتي، وقيام شرطي المرور بالتأشير للسيارات بالتوقف دون وضع شاخصات، واشارات من قبل شركة الكهرباء تدل على وجود اعمال صيانة من قبلهم ،ووسرعة البولمان لم تمكنه من التوقف، فقام بالاصدام بالسيارات من الخلف .

تقرير الضبط الذي نظم بالحادث اشار ايضا الى حصول المصابين الى تقارير طبية واستراحة من العمل تمتد من خمسة ايام الى شهر ونصف وعددهم 11 مصاب .

مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل بطرطوس الدكتور إسكندر عمار في تصرح صحفي قال ..”وصل الى المشفى سبعة مواطنين مصابين بجروح ورضوض متفاوتة جراء الحادث تم دراسة الحالات وتقديم الإسعافات الأولية اللازمة الضرورية لهم”.

وتم باسلوب غريب التعتيم على سبب الحادث والتقصير الذي جرى من قبل المسؤولين عن قطع الطريق بحسب المصابين .

خبراء ومهندسين اعتبروا أن قطع الاوتوستراد الدولي من اجل تنفيذ الخدمات دون وضع الدلالات الطرقية قبل مسافة لا تقل 1 كم من مكان الصيانة، وتنبيه السائقين على الطريق من وجود أعمال صيانةن هو استهتار بأمان سالكي الاوتوستراد، داعين الى أن يكون هذا الحادث عبرة للمستقبل لعدم المغامرة باعمال صيانة دون التنبيه واستخدام لوحات الدلالة ،لافتين الا ان العناية الالهية أنقذت ركاب السيارات والاطفال التي كانت موجودة فيها” .