العميد روكز: كان بامكاننا استعادة العسكريين لو لم يصدر قرار وقف اطلاق النار

0
38

 

أكد العميد المتقاعد ​​شامل روكز​​ أنه “كان يمكن لنا ان نستعيد ​العسكريين المخطوفين​ لو لم يصدر قرار وقف اطلاق النار عام 2014 والقرار بعدم متابعة الهجوم كان خطأ كبيرا”، موضحاً أن “قيادة الجيش هي من أمرت بوقف اطلاق النار يومها ولكن لم يكن لدينا إشكالية أن نستكمل المعركة وقتها”.

وفي حديث تلفزوني آخر، دعا روكز الى فتح تحقيق بما حصل في معركة عرسال التي نتج عنها سقوط مراكز الجيش وخطف العسكريين بهذا العدد الكبير، مشيراالى ان هذه الصفحة يجب ان تنكشف بتفاصيلها لتحميل المسؤوليات.

وأشار الى ان وقف اطلاق النار في معركة عرسال اوقف عملية استرداد الأسرى في العام 2014 ولم يكن هناك محاولة لتحريرهم، مع العلم ان الأهالي كانوا يزروون ابناءهم مع النصرة، ومكانهم كان معروفا، والارهابيون سحبوا العسكريين الى الجرود بعدما تلقينا الأوامر بوقف اطلاق النار، وكشف ان القرار السياسي والعسكري كان يمنع الجيش من الدفاع حتى عن مراكزه التي كانت كان من السهل سقوطها بسبب الخطأ في طريقة الانتشار، مع العلم ان القوى الأمنية كان لديها مراكز في عمق الجرود، قبل عملية عرسال .

وشدد على ان عملية فجر الجرود قام بها الجيش بشكل صحيح وهو حقق اهدافه بتحرير الأرض حتى الحدود التي رسمها بدمه وكشف مصير العسكريين واعادهم ، مؤكدا انه لو تابع المطاردة لكان عليه ان يلحق بهم الى الأراضي السورية .