العلاقات العامة ودورها الإقتصادي في غرفة تجارة دمشق..أحمد العمار: حملات البيع لدينا لا تقيس رجع الصدى قبل التسويق وبعده!

0
45

دمشق- بسام المصطفى|

عقدت غرفة تجارة دمشق ندوتها الأسبوعية الأربعاء التجاري تحت عنوان(إضاءات على العلاقات العامة وأهميتها في العمل التجاري) بالتعاون مع مجموعة أورافه لي للإستشارات والتدريب.

وحاضر فيها الأستاذ أحمد العمار الصحفي المتخصص في الإعلام الإقتصادي السوري.

حالة رضا

وأوضح أحمد العمار أن العلاقات العامة تهدف إلى خلق حالة رضا بين أطراف العلاقة أي كان نوعها سواء بين الأفراد والمؤسسات وخلق عملية تبادل داخلي وخارجي بهدف تحقيق غايات محددة .

ونوه العمار إلى أن على الإعلام الوقوف على مؤشرات دقيقة تتعلق بمعرفة رغبات الجمهور المستهدف من قبل الشركات وتوعيتها بأفضل الطرق للإستفادة من نتاجاتها.

أهداف

وبيّن الصحفي أحمد العمار أن أهم أهداف العلاقات العامة هو دعم سياسات الهيئات وزيادة تفهم الأهداف وتقييم اتجاهات الجمهور والتنبؤ بها ويجب أن لا يقتصر مفهوم العلاقات العامة على استقبال الوفود والزوار وحفلات توديع الضيوف.

،لافتاً إلى أن حملات التسويق في سورية لا تقيس رجع الصدى قبل التسويق وبعده،وحجم التأثير ومدى نجاحها في تسويق السلعة.

تاريخياً

واستعرض العمار مراحل نشوء العلاقات العامة والتي بدأت منذ بدء الخليقة حيث سعى الإنسان لكسب رضا مجتمعه وأسرته وأقرانه. ومن هنا فقد مارست كل المجتمعات البشرية مبدأ السعي لكسب رضا الآخرين.

منوهاً أن كتابات الفراعنة على الجدران والأهرامات هدفت إلى الدعاية الفرعون وحكمه وكسب وتأييد الرعية. كما رفع الرومان شعار (صوت الشعب هو صوت الإله) تعبيراً عن تقديرهم لدور الشعب.

كما مارس العرب القدامى دور العلاقات عبر الشعر وفن الخطابة لرفع شأن القبيلة ونشر المعلقات على جدران الكعبة،كما يعد سوق عكاظ مكاناً للتفاخر بالنسب و القبيلة، كما استخدم الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم شتى أنواع وأساليب الإقناع عبر عدة شعراء وعلى رأسهم حسان بن ثابت.

العصر الحديث

وأوضح أحمد العمار أن أحد أسباب تعاظم دور العلاقات العامة في المجتمع الحديث الأسباب الإقتصادية والإجتماعية،والسياسية والإقتصاد المعولم،والعابر للقارات واشتداد التنافس الإقتصادي.وازدياد الوعي والتعليم بين المواطنين ما جعل المواطن صاحب القرار الأول والأخير في سلوك البيع والشراء.

أما التطورات السياسية جاءت عقب إقرار الحريات العامة وتتبلور أهمية الرأي العام في المجتمع.

السمعة التجارية

بدوره أوضح السيد منار الجلاد عضو غرفة تجارة دمشق أهمية العلاقات العامة لدى الوسط التجاري من خلال عمليات البيع والشراء والتصدير،ومجالاتها الكبيرة في بناء السمعة التجارية للشركات داخلياً وخارجياً بما يعود بالنفع على المنتجين والتجار والإقتصاد السوري ككل.

ونوه الدكتور عامر خربوطلي مدير غرفة تجارة دمشق أن موضوع العلاقات العامة مهم جداً وهو جزء من المزيج الترويجي والتسويقي(إعلان دعاية ترويج) لإيصال أهداف الشركة أو المنشأة لافتاً أن هناك شركات ترعى أنشطة وبرامج تأهيل وتدريب مجتمعي وأن العلاقات العامة أحد أهم الأساليب لتسويق المنتج المحلي داخلياً وخارجياً.