العسكريون الروس يتفقون مع الأمريكيين على فتح معبر في دير الزور

0
87

اتفق العسكريون الروس مع نظرائهم الأمريكيين على فتح معبر الصالحية في محافظة دير الزور شمالي سوريا، والذي أبقته القوات الأمريكية مغلقا لعدة أشهر.

وقال رئيس اللجنة السورية للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في محافظة دير الزور عبد الله شليش، اليوم الخميس، للصحفيين: “على الجانب الآخر، هناك العديد من العائلات التي لم تتمكن من القدوم إلى هنا، لقد فروا بسبب الحرب ولم يتمكنوا من العودة بسبب تدمير البنية التحتية. لقد تم الآن استعادة كل شيء، لكن يجري منعهم تحت ذرائع غير موجودة”.

في الوقت نفسه، تم تدمير 85 في المئة من مدينة دير الزور، بسبب الضربات الجوية التي شنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة. ووفقا للعسكريين الروس، فإن السلطات المحلية مستعدة لإعادة بناء المدينة من تلقاء نفسها، ولكن لا يوجد ما يكفي من الناس لهذا الغرض.

وبحسب رئيس المركز الروسي للمصالحة سيرغى جمورين، فقد تم عزل عشرات من سكان دير الزور عن منازلهم.

وقال في حديث مع الصحفيين: “إنهم يريدون العودة إلى منازلهم، وإصلاحها، وتربية الأطفال، والعمل في الزراعة. وفتح هذا الممر الإنساني سوف يحل كل هذه المشاكل وسيعود الناس إلى الحياة السلمية”.

وتعاني سوريا، منذ آذار/مارس 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات الحكومية بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي لتنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما داعش وجبهة النصرة، واللذان تصنفهما الأمم المتّحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية.

سبوتنيك