العربي: سوريا عضو مؤسس بالجامعة والائتلاف لن يشغل مقعدها

0
29

القاهرة|

أكد الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي أن الأزمة السورية في مقدمة الملفات التي سيبحثها مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وأبدى استعداده للقاء المسؤولين في الحكومة السورية التي ما زالت عضواً في الجامعة.

وتوجه العربي إلى العاصمة الروسية، للمشاركة في اجتماع لجنة الأمم المتحدة المعنية بالحقوق الفلسطينية.

وأشار إلى أن هناك تحركات دولية تهدف ‘إلى التوصل إلى حل الأزمة السورية، لافتاً إلى أن العاصمة السعودية الرياض ستستضيف خلال الفترة المقبلة اجتماعاً للمعارضة السورية وذلك بعد اجتماعات في كل من موسكو والقاهرة، من أجل التوصل إلى حل سياسي سريع للأزمة، وخصوصاً في ظل حالة الإنهاك التي تعاني منها جميع الأطراف السورية، وتزايد أعداد اللاجئين السوريين.

وقبل يومين، أوضح العربي أنه رغم تعليق مشاركة الحكومة السورية في اجتماعات الجامعة العربية منذ عام 2012، إلا أن سورية «عضو مؤسس في الجامعة العربية وعلمها موجود ومقعدها موجود لن يشغله أحد»، في إشارة للائتلاف المعارض.

ورأى أن الحل للأزمة السورية، الذي تؤيده موسكو أيضاً، يتمثل في تشكيل حكومة وحدة وطنية ثم بدء الخطوات التالية وفقاً لبيان جنيف، الذي شدد على أن الحل يجب أن يكون سورياً.