العداءة السورية غفران: جئت إلى أولمبياد ريو لاكتساب الخبرة فقط

0
81

دمشق|

اعترفت العداءة السورية غفران محمد، بأنها كانت تهدف إلى المشاركة فقط واكتساب الخبرة من خلال تصفيات سباق 400 متر حواجز، مساء أمس الإثنين، ضمن منافسات ألعاب القوى بأولمبياد ريو دي جانيرو، لكنها كانت تتمنى بالتأكيد بلوغ الدور قبل النهائي.

واحتلت غفران، المركز الثامن الأخير، في المجموعة الرابعة بالتصفيات مسجلة 58.85 ثانية، لتحتل المركز 41 في الترتيب العام لتصفيات السباق.

وقالت غفران “السباق كان سريعا جدا. أتيت إلى هنا للمشاركة فقط طبعا لكن طموحي كان التأهل للدور قبل النهائي. رقمي الشخصي كان يعطيني الأمل للوصول للدور المقبل”.

وأوضحت غفران “حاولت مجاراة إيقاع السباق ولكن لم استطع. وصولنا إلى هنا أكبر إنجاز في حد ذاته. نعاني كثيرا ومن العديد من الأشياء أولها السفر”.

وتابعت العداءة السورية “أتينا إلى هنا عن طريق بيروت. فلا يوجد رحلات من مطار دمشق. كما أننا في أغلب الأحيان لا نحصل على تأشيرات للعديد من الدول للمشاركة في دورات رياضية كما أن هناك لاعبين لم يستطيعوا المشاركة في دورات مؤهلة للألعاب الأولمبية بسبب عدم حصولهم على تأشيرات”.

وأضافت “نتحدى كل العوامل والظروف للتمرين والمشاركة. ينقصنا العديد من المدربين. نحن لدينا مدرب واحد هو عماد سراج في ألعاب القوى وهو لجميع الأعمار وكل الاختصاصات بالفريق السوري. كذلك لا يوجد مدربون أجانب يرغبون في القدوم لسوريا في ظل الظروف التي نمر بها”.