العبادي يحيل قادة عسكريين للمحاكمة على خلفية “سقوط الرمادي”‎

0
36

العراق|

وافق رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأحد، على قرارات المجلس التحقيقي حول انسحاب القوات العراقية من مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، وإحالة عدد من القادة العسكريين إلى القضاء العسكري لـ “تخليهم عن مواقعهم بدون أمر.

وقال بيان أصدره المكتب الإعلامي للعبادي إنه “صادق على قرارات المجلس التحقيقي حول انسحاب قيادة عمليات الأنبار والقطعات الملحقة بها من مدينة الرمادي، وتركهم مواقعهم من دون أوامر في أيار الماضي.

وبيّن “المجلس التحقيقي أصدر قرارات بإحالة عدد من القادة إلى القضاء العسكري لتركهم مواقعهم بدون أمر وخلافا للتعليمات بالرغم من صدور عدة أوامر بعدم الانسحاب.

وأشار أن “التقرير احتوى على أوامر لوزارتي الدفاع والداخلية لتشكيل مجالس تحقيقية بحق الذين تركوا تجهيزاتهم وأسلحتهم ومعداتهم بأرض المعركة.

وانتهت التحقيقات بشأن سقوط مدينة الرمادي في 27 يونيو/حزيران الماضي.

وسيطر تنظيم “داعش” على مدينة الرمادي (مركز الأنبار) بالكامل في 17 مايو/أيار الماضي، وكذلك على المقرات الأمنية والدوائر الحكومية، وبيوت المسؤولين، ومقر قيادة عمليات الأنبار، ومقر اللواء الثامن، (تابع للجيش)، فيما انسحبت القوات الأمنية إلى قاعدة “الحبانية” الجوية شرقي الرمادي.

ورغم خسارة “داعش” للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي يسيطر عليها منذ مطلع عام 2014.