الظواهري يتهم السعوديّة باغتيال زهران علوش قائد جيش الإسلام

0
170

الرياض|

اتّهم زعيم تنظيم “القاعدة” أيمن الظّواهري السّعودية باغتيال المسؤول السّابق لـ “جيش الإسلام” زهران علوش في سوريا ، بحسب مواقع معارضة.

وقال الظواهري، في تسجيلٍ صوتيّ نُشر على مواقع التّواصل الاجتماعيّ، إنّ السّعودية تعمل على “شق صفّ المجاهدين، وذلك باستدراج البعض للرياض ليوقّعوا على وثيقة بقبول التعددية وطرد المهاجرين، ثم يقتلون بعدها زهران علوش، ويسوّقون لهم بضاعة فاسدة، أسموها الهدنة، سعيًا في شقّ صف المجاهدين بهدنةٍ مكذوبة”.

واعتبر أنّ “الجهاد في الشّام ابتلي بنوعين من المتلهّفين على الحكم، النوع الأول كفّر المسلمين والمجاهدين تلهّفاً على الحكم، وسبّهم وقاتلهم، والنوع الثاني لهف وراء سراب السعودية ومشيخات الخليج ليصل لأي حكومة، حتى لو خضع فيها لحكم مناضلي الفنادق من حثالة العلمانيين”، مضيفاً أنّ “زعيم تنظيم داعش وريث الخوارج الذين كفّروا سائر الصحابة”.

وادّعى الظّواهري أنّه “طالب التّنظيم بإرسال إحصاء المعتقلين والمعتقلات المحكومين بالإعدام، إلا أن قيادة التنظيم لم تستجب”، مضيفاً “على من يبايع إبراهيم البدري أن يعلم أنّه شريكٌ له في كلّ جرائمه، فهو شريكٌ له في التّهرّب من التحاكم للشريعة، وهو شريكٌ له في تكفير المسلمين، وهو شريك لهم في قتلهم والعدوان عليهم وتهديدهم، وهو شريك له في كل كذباته التي ثبتت عليه، وهو شريك له في نكث العهود الموثقة”.