الطيران الحربي يشل القدرة المدفعية لـ”جيش الفتح” الموجهة على بلدتي الفوعة وكفريا

0
35

إدلب|

كثفت المقاتلات الحربية السورية غاراتها اليوم على على مدينتي بنش ومعرتمصرين أسفرت عن تدمير تجمع اليات للتنظيمات الارهابية التكفيرية من بينها دبابة كانت تقوم بعملية قصف كفريا والفوعة.

وذكرت مصادر ميدانية أن الغارات قتلت مالا يقل عن 14ارهابيا وإيقاع عشرات المصابين بين إرهابيي “جيش الفتح” الذي يحاول اقتحام بلدتي الفوعة وكفريا في محاولة للضغط على الجيش السوري وحزب الله لإيقاف العملية المتواصلة في الزبداني بريف دمشق.

وكان الجيش السوري دمر خلال الأيام الماضية تجمعات لإرهابيي “جيش الفتح” ومرابض هاون وتجمع اليات في معرتمصرين كانوا يستخدمونها في استهداف أهالي بلدة الفوعة.

وأفاد مصدر عسكري بأن الطيران الحربي قصف تجمعات للتنظيمات الإرهابية شمال خشير وفي أبو الضهور جنوب شرق مدينة ادلب ما أسفر عن إيقاع عدد من أفرادها قتلى ومصابين.

وأكد المصدر أن ضربات سلاح الجو على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي جبهة النصرة في مزرعة الغفير ورام حمدان ومعرتمصرين شمال مدينة ادلب أسفرت عن مقتل العديد من الارهابيين وتدمير أوكارهم وما بحوزتهم من أسلحة وعتاد حربي.

وقال المصدر العسكري: إن الطيران الحربي أوقع قتلى ومصابين في صفوف إرهابيي جبهة النصرة ودمر أسلحتهم وذخيرتهم في غارات على تجمعاتهم في بليون وكنصفرة وكفر عويد بريف إدلب الجنوبي الغربي.

وفى ريف ادلب الجنوبي أشار المصدر إلى أن سلاح الجو شن غارات على أوكار التنظيمات الإرهابية وتحركاتها في الركايا وسجنة ما أدى لمقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير آلياتهم وأسلحتهم.

وأكد المصدر أن الغارات على أوكار التنظيمات الإرهابية جنوب صهيان أدت إلى مقتل عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة.