الطيران الحربي السوري ينفذ عشرات الطلعات الجوية على مواقع “جيش الفتح” في إدلب

0
41

إدلب|

كثف الطيران الحربي اليوم ضرباته الجوية على أوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” المرتبط لوجستيا وتسليحيا وماليا بنظامي آل سعود وأردوغان الظلاميين في إدلب وريفها.

أفاد مصدر عسكري بأن “سلاح الجو في الجيش العربي السوري وجه ضربات على أوكار التنظيمات التكفيرية أسفرت عن مقتل عدد من متزعمي الإرهابيين وتدمير اليات مزودة برشاشات متنوعة في قريتي المرج وبلشون ومدينة اريحا” جنوب مدينة إدلب بنحو 12 كم.

وأكد المصدر “تدمير أوكار لمتزعمي التنظيمات الإرهابية وآليات ثقيلة خلال سلسلة غارات نفذها سلاح الجو ضد أوكارهم وتحركاتهم في قرى اللج والبشيرية ومعراته وبزيت” بريف جسر الشغور.

وأشار المصدر العسكري إلى أن “الطيران الحربي شن غارات على تجمعات وأوكار إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في أم جرين والمجاص والبويطي وطلب والترعة بمنطقة أبو الظهور بالريف الشرقي وكبدهم خسائر في الأفراد والعتاد والمعدات”.

ولفت المصدر إلى أن “سلاح الجو كثف ضرباته على أوكار إرهابيي ما يسمى “الجبهة الإسلامية” و”جند الأقصى” وتنظيم “جبهة النصرة” المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” في قمة النبي أيوب في جبل الزاوية ما أدى إلى سقوط العديد منهم قتلى وتدمير آليات مزودة برشاشات”.

إلى ذلك “دمر نسورنا البواسل في غاراتهم أوكارا للتنظيمات الإرهابية في قريتي عين الحمرا وشاغوريت” الواقعة في سهل الغاب على الحدود المتداخلة بين محافظتي إدلب وحماة وفقا للمصدر العسكري.

وبين المصدر أن “سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ ضربات على أوكار لمتزعمي تنظيم “جبهة النصرة” والتنظيمات الإرهابية في الانشاءات بمحيط مدينة إدلب أسفرت عن مقتل العديد من أفرادها وتدمير آليات وآسلحة وذخيرة لها”.

وذكر المصدر أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري دمر أوكارا وتجمعات وعشرات الآليات للتنظيمات الارهابية في اورم الجوز وكفرزيبا وكفير وعين الباردة والبشيرية بريف إدلب وقضى على أعداد من أفرادها.

وكان سلاح الجو في الجيش العربي السوري دمر أمس أوكارا لإرهابيي “جبهة النصرة” وقضى على العديد منهم في قرى سنقرة وبسنقول وعين الباردة ومحمبل والرامي وبشلامون وشمال الطيبات وأبو الضهور وكنصفرة وكفر عويد بريف إدلب.

في هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية عبر منابرها على مواقع التواصل الاجتماعي بتكبدها خسائر فادحة بالأفراد والعتاد ونشرت أسماء عدد من قتلاها من بينهم الإرهابي التركي أسامة بن تركي من تنظيم “جبهة النصرة” وسامر العوضين وسلامة المرزوق وسليمان الجدوع.