الطائرة الروسية تحطمت في الجو وأجزاؤها تطايرت 20 كم

0
26

موسكو|

أعلنت هيئة الطيران في رابطة الدول المستقلة أن الطائرة الروسية تحطمت في الأجواء المصرية ومن المبكر الحديث عن الأسباب.

وقال المدير التنفيذي للهيئة فيكتور سوروتشينكو الأحد 1 تشرين الثاني بعد تفقده موقع الكارثة في سيناء إنه “من المبكر بعد الحديث عن النتائج، فالتحطم حدث في الجو، وتطايرت الأجزاء على مساحة كبيرة (نحو 20 كلم مربع)”.

هذا وبدأت لجنة دولية مؤلفة من خبراء روس ومصريين وفرنسيين في تحليل بينات الصندوق الأسود التابع للطائرة الروسية المنكوبة.

وقال متحدث باسم مكتب النائب العام المصري إن اللجنة بدأت الأحد 1 تشرين الثاني بدراسة أحد الصندوقين الأسودين اللذين كانا على متن الطائرة، مشيرا إلى الصندوق الأسود الذي كان في قمرة القيادة.

ويشارك خبراء روس وفرنسيون نظراءهم المصريين بالتحقيق في حيثيات كارثة الطائرة المنكوبة في سيناء، والتي قال بعض سكانها إنهم رأوها تحترق في الجو قبل سقوطها.

وحتى تتضح الصورة حول الأسباب الحقيقية لتحطم الطائرة الروسية A321 فوق سيناء، تتداول وسائل الإعلام تكهنات حول احتمالات سقوطها تتراوح بين الخلل الفني والاعتداء والعامل البشري.