الطائرات الحربية التشيكية تعود إلى الشرق الأوسط

0
43

تنوي جمهورية التشيك استئناف إنتاج الطائرات الحربية.

وأعلن جوزيبي جيورجو، مدير عام شركة “أيرو فودوخودي”، وهي الشركة التشيكية الوحيدة المصنعة للطائرات، أن الشركة تنوي إنتاج 26 طائرة في السنة في الأعوام الـ10 — 15 القادمة.

ويقع المصنع التشيكي الوحيد للطائرات في بلدة فودوخودي في ريف العاصمة براغ. وبدئ بإنشائه في عام 1919. ومن منتجاته طائرة التدريب L-39. وتظل طائرات L-39 في الخدمة في ما يزيد على 30 دولة.

وسجل الطلب على الطائرات التشيكية انخفاضا كبيرا في مطلع الألفية الثالثة. وأخيرا انتعش الطلب على الطائرات التشيكية. وفي عام 2016 سلّمت الشركة التشيكية القوات الجوية العراقية 12 طائرة من طراز L-159.

وتتضمن خطط الشركة تصنيع طائرات L-159 وتطوير طائرة L-39 التي يمكن أن تتحول إلى طائرة مقاتلة بحلول عام 2020.

يذكر أن الحكومة التشيكية حريصة على دعم شركة “أيرو فودوخودي” وتبذل ما بوسعها للبحث عن المشترين الجدد لمنتجاتها.

وتجدر الإشارة إلى أن جمهورية التشيك، وهي دولة صغيرة جدا، تحتل المرتبة الـ22 ضمن قائمة الدول المصدّرة للأسلحة.

سبوتنيك