الصناعة: مباحثات مع بيلاروسيا لتصنيع شاحنات وباصات في سوريا

0
14

دمشق: أعلنت وزارة الصناعة أن الوزير محمد مازن يوسف بحث مع وفد السفير البيلاروسي ألكسندر بانوماريف ووفد شركة “ماز” البيلاروسية، العرض المقدم من الشركة حول إقامة خطي إنتاج للشاحنات والباصات في سوريا.
وأضافت وزارة الصناعة في بيان نشرته على موقع (فيس بوك) يوم الأربعاء، أن الطرفان “ناقشا” سبل تطوير هذا العرض عبر زيادة إنتاج الخطين المقترحين لكي تتمكن من سد جزء من احتياجات السوق المحلية.
وبحسب البيان، تضمن العرض الذي قدمه نائب المدير التجاري لشركة “ماز سيرغي كريل” خلال الاجتماع اقامة خطي انتاجي صغيرين بطاقة انتاجية سنوية 50 باص ومثلها شاحنة ليكون نواة الانطلاق لتطوير المشروع لاحقا، لافتاً إلى حرص شركته على “اقامة هذا المشروع و المساهمة في تلبية متطلبات عملية الاعمار في سوريا” ، وأن ادارة الشركة “ستعمل على تقديم عرض آخر يتضمن متطلبات الجانب السوري”.
وطلب وزير الصناعة من ممثل شركة “ماز” ، “تطوير العرض المقدم منها عبر مضاعفة انتاج المشروع ليصل إلى ما بين 500 شاحنة و مثلها باصات”، مبينا أنه “في حال تقديم عرض متطور ومدروس لخطي الانتاج سنعمل على ايجاد التمويل المناسب للمشروع وعند اقامته فلا مشكلة لتوفير التسهيلات اللازمة لتكون منتجاته منافسة في السوق المحلية”.
وتعرض قطاع النقل الداخلي لتحديات وأضرار خلال فترة الأزمة, كما انخفضت أعداد باصات النقل الداخلي و الشاحنات وأنواع أخرى من الآليات بشكل كبير, حيث كشف تقرير لوزارة النقل مطلع العام 2017، أن “نحو 280 مليار ليرة قيمة الأضرار المقدرة التي طالت القطاع”.
وأكد وزير الصناعة “حرص سوريا على أن تكون الدول الصديقة شريكة في عملية إعادة الإعمار”.
يذكر أنه في عام 2015 تم توقيع بروتوكولات للجنة الاقتصادية السورية- البيلاروسية العليا للتعاون التجاري والاقتصادي و التقني، ومنح قرض بقيمة 100 مليون دولار لسورية، لكنه لم يُنفّذ حتى الآن بسبب العقوبات الاقتصادية.