وزارة الصناعة تتعهد بحل سريع لمشكلات الصناعيين والحرفيين

0
134


دمشق – رشا داوود |

 اطلع معاون وزير الصناعة الدكتور نضال فلوح على واقع العمل بمنطقة الإشغالات المؤقتة للقرية التراثية في منطقة باب شرقي التي تصنع عددا من الصناعات الحرفية كصناعة الزجاج اليدوي بالنفخ وصناعة الشرقيات والنحاسيات والموزاييك والفسيفساء والإيقونات والنحت والتعشيق بالحجر. واستمع  الى معاناة أصحاب المهن التي تلخصت بانقطاع الكهرباء لساعات طويلة ومشكلة تأمين الوقود .

وطالب الحرفيين التوسط لدى الجهات المعنية لإنشاء مركز تحويل للطاقة الكهربائية خاص بالمنشآت الحرفية في منطقة القرية التراثية، و بتأمين وتوفير العمالة المؤهلة لسوق الانتاج لمثل هذه المهن التراثية وللحفاظ عليها من الاندثار وأبدى أصحاب المهن إمكانية تعليم وتدريب مَن يرغب بالإضافة إلى أبناء الشهداء ومصابي الحرب وذوي الإحتياجات الخاصة وربات البيوت للإستفادة منهم كأيدي عاملة تكتسب خبرة بالتدريب ومساعدتهم مستقبلاً لإنشاء مشاريعهم الخاصة بهم في حال توفر لهم المكان المناسب.

كما طالب الحرفيون اعفاءهم من كافة الرسوم والبدلات التي يتم استيفائها عند مشاركتهم بالمعارض الخارجية  .

و قام فلوح واللجنة المرافقة  بزيارة المنطقة الصناعية الحرفية في الزبلطاني  و مقر الجمعية الحرفية للتريكو والألبسة الداخلية والجوارب وعدد من المشاغل واستمعت لمطالب الصناعيين ومعاناتهم  والتي سيتم دراستها بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية لتذليلها وخاصة ما يتعلق منها بإمكانية فتح بوابة مركزية للمجمع لتخديمه .

وقال فلوح لموقع “اخبار سوريا والعالم ” انه ومتابعة لنتائج اجتماع  رئيس مجلس الوزراء المنعقد في وزارة الصناعة بتاريخ 24/11/2016 وبتوجيه من السيد الوزير قمنا  بالتواصل مع الصناعيين والحرفيين للوقوف على واقع العمل لديهم والصعوبات التي تعترض عملية الإنتاج لتذليلها وتجاوزها )

ورافق فلوح في الجولة  كلا من  المهندس بشار زغلولة مدير الاستثمار الصناعي والمهندس علي قويدر مدير التعاون الإنتاجي والحرفي بوزارة الصناعة وعدنان الساعور عضو غرفة صناعة دمشق وريفها و محمد ديب الجلد رئيس المكتب الإقتصادي في الاتحاد العام للحرفيين