الشركة السورية الإيرانية الدولية للسيارات تطلق سيارتها الجديدة سايبا أتش 330 في سورية “بأسعار منافسة

0
5333


دمشق -هنادي القليح |

أطلقت الشركة السورية الإيرانية الدولية للسيارات//سيفيكو انترناشيونا// نوعا جديدا من السيارات بمدينة حسياء الصناعية باسم سايبا أتش /330/  في الأسواق السورية  .

 مدير عام شركة // ارمادا السورية// لتجارة السيارات فهد درويش و وكيل سايبا بسورية بين في تصريح صحفي لموقع ” اخبار سوريا والعالم “أن السيارة  تمتع بمواصفات حديثة وعالية ورائجة في الأسواق الإيرانية مشيرا إلى أن الشركة ستطرح السيارة في الأسواق بداية الأسبوع المقبل  لدى الوكلاء في دمشق وحلب واللاذقية وحمص وحماه وغيرها من المحافظات لافتا إلى أن الشركة ستقدم للمشتريين تسهيلات كبيرة بالتقسيط وبدفعات مقبولة ومغرية.

وقال درويش إن الشركة  تعمل من خلال تقديمها هذه العروض على استقطاب شريحة أوسع من الزبائن وخاصة متوسطي الدخل ضمن الظروف والمعطيات الاقتصادية والقدرة الشرائية للمواطن وحسب الامكانية التي يريد أن يقدمها.

وفي تصريح مماثل لفت المعاون التنفيذي لشركة سايبا السورية/ بهرام صابري/  إلى أنه وبعد دراسة مع الجانب السوري تم الاتفاق على طرح /1000/ سيارة من  هذا النوع خلال العام الحالي في السوق السورية وستستهدف الشريحة المتوسطة من الشعب السوري .

وبين بهرام أن هناك خطط مستقبلية لإصدار أنواع جديدة من السيارات في السوق السورية بسبب الاقبال الواسع للسوق على السيارات الإيرانية مؤكدا انه سيتم طرح أربعة أنواع جديدة  من السيارات في الأشهر القليلة القادمة  وستكون شبيهة لسيارة سايبا أتش330 من الناحية الجمالية والهدف هو الفائدة للشركة وللزبائن مبينا أن السيارات المطروحة بشكل عام جيدة ومواصفاتها حديثة وتقسيطها سيناسب ذوي الدخل المتوسط.

مسؤول قسم الهندسة في المعمل المهندس وجيه الله أوضح أن السيارة  اقتصادية من الناحية التوفيرية و تحمل الرقم /1/ للمبيعات في إيران وتتمتع بمواصفات عالية الجودة وخصاص وخدمات مميزة وأن هناك /20/ ألف طلب على شراء هذه السيارة مشيرا إلى أن عدد الشكاوي التي تأتي للسيارة  قليل جدا .

وبين نجوا الله أن موديل السيارة مأخوذ من معمل /بي أم دبليو / الألماني بمحرك /1600/ ومن الميزات التي تتمتع بها السيارة ايضا سقف شمسي ونظام ذكي للتشغيل ونظام كهربائي متكامل وأكياس هواء للحوادث .

يذكر ان الشركة الايرانية تقوم بتجمع السيارة بمعملها الذي اقامته بمدينة حسياء الصناعية ويشغل مئات العمال السوريين علما ان سعر السيارة تم تحديده بـ 8 مليون و400 الف ليرة سورية  .