الشركات المساهمة ومزايا المرسوم ٦١ في ندوة غرفة التجارة…

0
25

دمشق- بسام المصطفى |

بحثت غرفة تجارة دمشق وذلك ضمن نشاط لقاء الأربعاء التجاري لقاء مع مسؤول وبالتعاون مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وسوق دمشق للأوراق المالية بحثت

موضوع الشكل القانوني للشركات وإعادة تقويم أصولها

تحدث فيها أيمن أبو زيتون مدير الشركات في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك حول مزايا المرسوم ٦١ والإيجابيات التي تشجع على عمليات التحول من شركات عائلية إلى مساهمة عامة لجهة المدخرات الصغيرة ومحفزات الأستثمار.

وأوضح غسان القلاع رئيس غرفة تجارة دمشق أن البعض فهم المرسوم رقم ٦١ بشكل خاطئ وزهد من مسألة إعادة تقييم الموجودات منوهاً أن شركات المساهمة العامة تعيش طويلاً بعكس الشركات العائلية التي قد تنتهي بوفاة الشخص المؤسس.

كما لوحظ ندرة الشركات العائلية المسجلة في سوق دمشق للأوراق المالية.

بدوره أشار أنس ناعسة رئيس الشعبة القانونية في قسم VIP الشركات في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى واقع شركات الأموال وشركات الأشخاص محدودية المسؤولية وقانون الشركات الذي سمح بعمليات التحول من شركات عائلية إلى شركات مساهمة عامة والمتضمن إعلان التحويل وغايات الشركة المراد تحويلها واللآئحة والأئحة بأسماء الأشخاص الدائنين وتقرير مدقق الحسابات والطلب الموقع من قبل كل الشركاء من قبل وزارة الداخلية.

بدوره بيّن الدكتور كنان ياغي نائب المدير التنفيذي لسوق دمشق للأوراق المالية.

فوائد تحويل الشركات العائلية لشركات مساهمة وإجراءات التحويل الواردة في قانون الشركات والمزايا المالية لهذا الموضوع بالإضافة لمناقشة أسباب عدم مبادرة الشركات للاستفادة من أحكام المرسوم التشريعي 61 لعام ٢٠١٦.

منوهاً أن المرسوم ٦١ بدأ عام ٢٠٠٨ وانتهى عام ٢٠١١ منوهأ أن ٤٠% من الضرائب تدفعها الشركات المساهمة العامة وأن الإستثمارات الأجنبية تتعامل فقط مع هذه الشركات، في حين أن الشركات العائلية تتعرض التوقيف بسبب وفاة مدير الشركة والخلافات العائلية كما أنه ليس للشركات العائلية قدرة على زيادة رأس المال مقارنة بالشركات المساهمة العامة التي لديها قدرة على حشد الموارد.

ونوه الدكتور ياغي إلى أن مشكلة التهرب الضريبي العائق الأكبر وأن وزارة المالية تبحث عن أفضل السبل لمعالجة موضوع التهرب الضريبي.

وتمحورت مداخلات الحضور حول مزايا الشركات المساهمة العامة وأهمية حضورها في القطاع الإقتصادي والوسط التجاري السوري.