السيسي: دول الخليج أنصاف دول وسنتعامل معها على هذا الأساس

0
28

القاهرة/

كشف المغرد السعودي “مجتهد” أمس السبت، عن تسريب مسجل تم بثه عبر قناة “المكملين” الفضائية والمحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، حيث يظهر فيه الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي» يتحدث فيه مع مدير مكتبه «عباس كامل»، عن دول الخليج وحكامها بـ”احتقار وازدراء، وبكلمات قذرة”،  مشيراً إلى أن أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني»، هو “أكثر من ناله أسوأ أنواع الشتيمة”، لدرجة أن القناة لن تتمكن من نقل كل ما قيل بحقه.

وأضاف “مجتهد”، الذي عادةً ماينقل أسرار وخبايا “القصر السعودي”،  أن “مما سيأتي في التسريب، أن السعودية والكويت والإمارات”، كما يقول «السيسي»، “لا تستحق أي منها تسمية دولة، بل هي أنصاف دول، وعلينا أن نعاملها على هذا الأساس”.

ومما جاء في التسريب أيضاً بحسب “مجتهد”، أن “السيسي قال خلال لقائه مدير مكتبه  أن هذه الدول (دول الخليج)، عليها أن تدفع فوراً عشرة مليارات دولار، ويجب أن يعلموا أن أي تأخير مرفوض وعليه تبعات تضرهم”، وتوقع “مجتهد” أن تحذف القناة المقاطع  التي تسيء للعلاقات بين الرياض والقاهرة.

وسارع «إبراهيم محلب» رئيس الحكومة المصرية، للقول بأن ما تبثه القنوات المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين من تسريبات، “لن تنال من الجبهة الداخلية، ولن تؤثر على معنويات المصريين”.

وجاءت تصريحات «محلب» التي أدلى بها لفضائية “الحياة اليوم” المصرية الخاصة، بعد دقائق من تسجيل صوتي، بثته قناة “مكملين” الفضائية، التابعة للإخوان المسلمين، قالت إنه دار بين الرئيس المصري “خلال توليه وزارة الدفاع”، ومدير مكتبه اللواء «عباس كامل»، ورئيس أركان الجيش المصري «محمود حجازي»، وتضمن “إساءة” لدول خليجية.

وقال «محلب» في تصريحاته، “القنوات دي بتصرف فلوسها على الفاضي، ومفيش واحد في مصر بيصدق الكلام اللى بيتقال عليهم، ومش هيعرفوا يغيروا حاجة من المشهد ورب ضارة نافعة”.

ووصف رئيس الوزراء المصري ما تبثه هذه القنوات، بأنه “دليل دامغ على إرهابها”، مشيراً إلى أنها “بهذه التسريبات كشفت جماعة الإخوان نفسها أمام العالم”.

وأضاف رئيس الحكومة المصرية، أن هناك تكليف لوزير الداخلية «محمد إبراهيم» بمتابعة ملف هذه التسريبات، كما أن وزارة الخارجية من جانبها تقوم بدورها تجاه الدول التي تسمح باستضافة هذه القنوات التي تحرض علنًا على “الإرهاب”.

وتضمن التسجيل، الذي بثته قناة “مكملين”، اتهامات تتعلق بدخول جزء من أموال الدعم الخليجي لمصر في ميزانية الجيش، كما تتضمن إساءة لبعض دول الخليج، بوصفها “أنصاف دول”.

القناة قالت في تقديمها للتسجيل الذي بثته على أربعة مقاطع، إنه تم في فبراير/شباط 2014 وكان حينها «السيسي» وزيراً للدفاع، وقبل إعلان ترشحه للرئاسة بأيام، ومدير مكتبه «عباس كامل» وعضو المجلس العسكري حينها ورئيس أركان الجيش حالياً «محمود حجازي».