السيستاني يرفض أن يصادر أي طرف إقليمي إرادة العراقيين

0
10

أكد المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني، أمس، رفضه أي تدخل إقليمي أو دولي فيما يجري في البلاد، ودعا إلى استفتاء عام يختار فيه العراقيون النظام السياسي الذي يريدونه.

وفي خطبة الجمعة بكربلاء، التي تأتي بعد دخول الاحتجاجات العراقية شهرها الثاني ووقوع مئات القتلى وآلاف الجرحى، شدد أحمد الصافي، ممثل السيستاني، على «احترام إرادة العراقيين في تحديد النظام السياسي والإداري لبلدهم، من خلال إجراء الاستفتاء العام على الدستور والانتخابات الدورية لمجلس النواب». وأكد حتمية الإصلاح لكنه شدد على أنه {ما يلزم من الإصلاح ويتعين إجراؤه في هذا الصدد موكول أيضاً إلى اختيار الشعب العراقي، بكل أطيافه وألوانه من أقصى البلد إلى أقصاه، وليس لأي شخص أو مجموعة أو جهة بتوجه معين أو أي طرف إقليمي أو دولي أن يصادر إرادة العراقيين في ذلك، ويفرض رأيه عليهم».

وتوافد آلاف المتظاهرين، أمس، إلى ساحات الاحتجاج في بغداد ومختلف المحافظات العراقية وشهدت العاصمة أكبر حشد منذ سقوط نظام الرئيس السابق صدام حسين في عام 2003. وأعلن عضو مفوضية حقوق الإنسان العراقية، علي البياتي، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، وفاة 6 أشخاص أمس متأثرين بإصاباتهم خلال المواجهات مع قوات الأمن أمس. كما توفيت فتاة أمس جراء إصابتها بقنبلة غاز .

الشرق الاوسط