السيد نصر الله: مأساة منى تعكس استهتار السعودية بعقول المسلمين

0
49

بيروت|

هاجم الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله السعودية بسبب كارثة الحج واعتبر ان “مأساة منى تعبّر عن مدى استكبار الحكّام السعوديين واستعلائهم على شراء الذمم والضمائر واستهتارهم بعقول المسلمين”، فيما اعرب عن تأييد حزبه المطلق للانتفاضة القائمة في الاراضي المحتلة، وتوقع استمرار الحركة الشعبية المتصاعدة في فلسطين، كما دعا الجميع إلى “دعمها وللتعاطي بمسؤولية مع هذه التطورات”.

وأكد السيد نصرالله خلال مراسم الإحياء العاشورائي المركزي في مجمع سيد الشهداء (ع) في الضاحية الجنوبية أن الأميركيين والإسرائيليين يفترضون أنه من المنطقي أن يعيش فلسطينيو الداخل حالة يأس وإحباط بما يمنع أي حركة إيجابية في الميدان، فإستغلوا هذه الأوضاع لزيادة الإستفزازات لاسيما في ما خص تقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً، بينما أثبت الشعب الفلسطيني أنه الأقدر على مواجهة هذا الإستفزاز وحماية المسجد الأقصى.

وشدد السيد نصر الله على “أن شعوب منطقتنا معنيّة بتحمل المسؤولية وتحديد مصائرها بالدماء والدموع من دون انتظار مساعدة أحد”.

وطالب السيد نصر الله رئيس الحكومة ووزارة الخارجية بـ”جلاء مصير إمام بلدة مركبة الشيخ حيدر الحسني الذي لا يزال مصيره مجهولاً منذ الحادثة”.

وقال:”لا تحقيق، لا وضوح، الالاف قضوا وفقدوا وجرحوا من دون ان يفهم احد شيئا والمؤسف أكثر هو سكوت العالم الإسلامي الا القليل”، معتبراً ان “مأساة منى تعبّر عن مدى استكبار الحكّام السعوديين واستعلائهم على شراء الذمم والضمائر واستهتارهم بعقول المسلمين”.

واعتبر السيد نصر الله ان “الوضع في لبنان انتهى بإفشال كل الحلول التي تعيد الحياة الى الحكومة اللبنانية لأسباب نكدية، مما يعني بوضوح الانتقال الى وضع أشد تعقيدا”.

ولفت السيد نصرالله ان “من عرقلوا مساعي الحلول في الداخل اللبناني سيكتشفون لاحقاً انهم اخطأوا في هذا المجال، مضيفا: لدينا ايجابيتان: الأولى الاستقرار الأمني والثانية الحوار القائم بين القوى السياسية”.