السيد نصر الله: سنعزز تواجدنا في سوريا إذا لزم الأمر

0
28

بيروت|

قال السيد حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله الأحد 24 أيار، إن أفراد الحزب يقاتلون في جميع أنحاء سوريا بجانب الجيش السوري وإنه مستعد لتعزيز تواجده إذا لزم الأمر.

ووصف السيد نصرالله في الذكرى السنوية لعيد المقاومة وتحرير جنوب لبنان الذي يصادف يوم الـ25 من أيار تنظيم “داعش” بـ”الخطر الوجودي” داعيا جميع المكونات السياسية إلى التكاتف لمواجهة هذا الخطر بشتى الطرق، معتبرا أن “تيار المستقبل” سيكون من أول ضحايا “داعش”.

وأوضح نصر الله أن “جبهة النصرة” هي كداعش إلا أنها فصيل شامي، ويعمل تحت مسمى جديد هو “جيش الفتح”، وجيش الفتح هو النصرة أي القاعدة”.

وأشار إلى أن “داعش يتنقل من مدينة إلى أخرى ومن سوريا إلى العراق بمرأى من الولايات المتحدة الأمريكية، والمراهنة على أمريكا لن تعيد الموصل ولا الرمادي”.

وأكد الأمين العام لحزب الله أن “العراقيين لم ينتظروا الأمريكيين، واستطاعوا أن يستعيدوا ديالى والجزء الأكبر من محافظة صلاح الدين وأن يقفوا ويمنعوا تقدم داعش”.

على صعيد آخر، كرر السيد نصرالله الحديث عن عرسال مستعيدا توصيف وزير الداخلية لها بأنها “محتلة” مطالبا بمناقشة مسألة تحرير جرود عرسال في مجلس الوزراء، قائلا: “في حال لم تتحمل الدولة مسؤوليتها، فإن أهل بعلبك الهرمل لن يرضوا بوجود إرهابي واحد في جرود عرسال”.