السلام في سوريا رهن صراعات لم تحسم في المنطقة

0
50

لندن|

قالت صحيفة ” الغارديان ” البريطانية، في افتتاحيتها، أن الأزمة السورية لطالما كانت جزءا من صراع إقليمي أوسع بين إيران ودول تقودها السعودية ، وأشارت إلى تراجع الاهتمام الإعلامي بالمباحثات الجارية في جنيف بشأن الأزمة السورية.

وترى الصحيفة، أن مفاوضات جنيف لا تعدو كونها محاولة دبلوماسية كلاسيكية للمحافظة على استمرار قنوات التواصل مفتوحة في ظل الواقع المرتبك، وذلك أملا في الاستفادة منها حال تغير الواقع وظهور أي فرص جديدة. وأضافت الصحيفة، أن هذا الصراع بين الدول الاقليمية، تأثر كثيرا بشكل العلاقة بين الولايات المتحدة وإيران وظهور “الجهاديين” والمواجهة بين الغرب وروسيا.

وتناولت الصحيفة، التغيرات التي طرأت على العناصر المتحكمة في تطور الحرب على الأرض السورية، مشيرة إلى أن مباحثات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في روسيا الأسبوع الماضي ألمحت إلى تراجع في الخلاف الأمريكي الروسي بشأن سوريا.

وتساءلت عما إذا كانت إيران ستكتفي بتسوية خلافاتها مع الغرب بشأن برنامجها النووي، وتنأى بنفسها عن سوريا، وتقنع بتنامي نفوذها في العراق، وأشارت إلى أنه، من السابق لأوانه الحكم على السياسة الخارجية السعودية التي تتدخل عسكريا في اليمن، ولا تزال تدعم حكم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.