السعودية “تُكذِّب” ماكرون: لم نحتجز سعد الحريري في بلادنا

0
1

الرياض: ذكر تقرير نشرته وكالة الأنباء السعودية الثلاثاء، أن وزارة الخارجية في المملكة تنفي ما جاء على لسان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من أن الرياض احتجزت رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في تشرين الثاني.
ونسب ماكرون في مقابلة مع تلفزيون (بي.أف.أم) الأسبوع الماضي الفضل لنفسه، في الحيلولة دون نشوب حرب في لبنان الذي سقط في أزمة بعد استقالة الحريري أثناء وجوده في السعودية قائلاً إنه يخشى تعرضه للاغتيال ومنتقداً إيران وحليفتها جماعة حزب الله اللبنانية.
كانت مصادر مقربة من الحريري قد قالت، إن السعودية ارتأت أن رئيس الوزراء اللبناني ينبغي أن يستقيل لأنه غير مستعد لمواجهة حزب الله. وبعد تدخل دولي شارك فيه ماكرون غادر الحريري المملكة وعدل عن استقالته.
واتهم المسؤولون اللبنانيون السعوديين حينئذ باحتجاز الحريري. ونفى الحريري والرياض احتجازه في السعودية رغماً عنه.
ووصف بيان لوزارة الخارجية السعودية الثلاثاء ما قاله ماكرون بأنه “كلام غير صحيح” وقال إن المملكة كانت ولا تزال تدعم استقرار وأمن لبنان.
ويعمل الحريري الذي زار الرياض في فبراير شباط للمرة الأولى منذ الأزمة لتشكيل ائتلاف جديد بعد أن عززت نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية في السادس من أيار موقف حزب الله وحلفائه السياسيين.
وفاز حزب الله وحلفاؤه بأكثر من نصف مقاعد البرلمان فيما خسر الحريري ثلث مقاعده. لكن ظل الحريري الأوفر حظاً لتشكيل الحكومة المقبلة وفقا لنظام تقاسم السلطة في لبنان.