الزيارة التي بدأت تكسر الجليد بين المسؤول والمواطن

0
48

دمشق –رئيس التحرير –اخبار سوريا والعالم |

اربعة ايام اتعبت الوفد الوزاري المرافق لرئيس الوزراء المهندس عماد خميس وزرعت الامل في نفوس اهالي محافظة اللاذقية وبدأت تكسر الجليد ما بين المسؤول والمواطن وخاصة في ريفها  لأربعة اسباب اولها رؤية رئيس الوزراء ينزل من الفان برفقة الوفد الوزاري بينهم دون اية مراسم ودون سابق انذار (اربعة فانات فقط كانت برفقة خميس) .

وثانيها وصول رئيس الوزراء والوفد المرافق باكرا الى القرى التي زارها مما يدل على ان الانطلاق من مقر اقامته على الاقل الساعة السابعة صباحا  

وثالثها زيارته الى القرى التي عبث بها الارهاب قبل تحريرها واعادتها الى الوطن الام سورية وتفاعل اهلها وخاصة النساء التي انهمرت دموعهن للمعاملة الانسانية من خميس ووزراءه معهم

والسبب الرابع اصرار رئيس الوزراء خلال لقاءته بالمواطنين على الاستماع الى مقترحات وهموم الاهالي بإصغاء كامل وحسب معلوماتنا طالت اللقاءات وتجاوزات السبع ساعات في بعض القرى حتى ان الوفد كان يتأخر بالعودة الى مقر الاقامة الى الثانية عشرة ليلا.  

بالمحصلة الزيارة تركت انطباعا قويا لدى اهالي المحافظة بان الدولة لن تنسى المواطن ومستمرة بتقديم الدعم والقيام بوجباتها تجاهه رغم الحرب الشرسة التي تتعرض لها سورية .