الزراعة وأكساد تبحثان أوجه التعاون للمرحلة القادمة.. وزير الزراعة: تأسيس برامج تنموية من خلال عقد إتفاقية إطارية مع المنظمة

0
52

دمشق – هالة ابراهيم /

بحث وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا مع مع مدير عام منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الحافة والأراضي القاحلة (أكساد) الدكتور نصر الدين العبيد، في مقر أكساد بدمشق، اليوم، أوجه التعاون بين الجانبين، ولاسيما التقرير العلمي الفني الخاص بالتعاون المشترك بين الوزارة وأكساد.

وأكد قطنا على التكامل في العمل بين المركز العربي ووزارة الزراعة، وهو يشكل داعم رئيسي للزراعة على المستوى المحلي والعربي، لافتاً إلى أن هناك تعاون كبير بين الوزارة والمركز من خلال برامج دائمة ومستدامة، مشيراً إلى أهمية وجود المركز في سورية لما يحققه من دعم لتحقيق البرامج واعتمادها بصورة أفضل.

وقال قطنا: نهدف لتأسيس برامج تنموية من خلال عقد إتفاقية إطارية مع المركز تضم مجموعة محاور نعمل من خلالها للوصول إلى أوسع مساحة ممكنة.

وناقش الجانبان، بحضور الوفد المرافق من وزارة الزراعة، ومديري إدارات أكساد، الأنشطة والبرامج والمشاريع التي تنفذها منظمة أكساد وإمكانية الاستفادة منها في سورية.

وأكد الجانبان على أهمية التنسيق المشترك للأعمال والأبحاث والمشاريع التي ينفذها الجانبان في كافة المجالات التي تهم الزراعة في سورية، بما في ذلك متابعة أعمال اللجنة المشتركة الخاصة بمراقبة حرائق الغابات وتقييمها، وإيجاد السبل المثلى لإعادة تأهيل المناطق المحروقة، وحماية التربة من الانجراف المائي، ووضع أنموذجات لخطوط النار لتلافي حرائق الغابات مستقبلاً.

وحضر وزير الزراعة عرضاً شاملاً حول خبرة منظمة أكساد ومشاريعها في الوطن العربي بشكل عام، وفي سورية بصورة خاصة، بما يشمل موارد المياه، وموارد الأراضي، والثروة الحيوانية، والموارد النباتية، والتدريب وتأهيل الكوادر العربية، وزيادة الوعي والإرشاد الزراعي.

وقام الوزير بجولة اطلاعية على مختبرات أكساد الخاصة بتحليل التربة والمياه والعينات النباتية والتقانات الحيوية والنسج.

كما زار الوزير ورشة العمل التدريبية حول “إعداد خرائط استخدامات الأراضي” التي تنفذها أكساد لمهندسين متدربين من وزارات الزراعة، والموارد المائية، والإدارة المحلية والبيئة، للاستفادة من الصور الفضائية والمعطيات الرقمية للأقمار الصناعية.

وأعرب مدير عام المركز عن شكره وتقديره للجمهورية العربية السورية، قيادة وحكومة وشعباً، لدعمها اللامحدود لمنظمة أكساد، مما يسهم في استمرار عملها وتنفيذ برامجها ومشاريعها وأنشطتها بالشكل المطلوب، مشيداً بالدعم الكبير الذي يقدمه وزير الزراعة للمنظمة.

رافق الوزير في جولته معاونيه الدكتور لؤي أصلان والمهندس عبد الكريم اللحام ومدراء التخطيط والجاهزية ومكتب الوزير ومكتب الخيول ومشروع تطوير الثروة الحيوانية ومدير الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في سورية. �@! � �