الزراعة تنشر الحصيلة النهائية لأضرار الحرائق في حمص وطرطوس واللاذقية وحماة .. وزير الزراعة: التعويض نقدي مباشر وعبر منح الغراس المجانية ومنح قروض بفوائد مخفضة

0
89

دمشق – هالة براهيم /

كشف  وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا عن  الحصيلة النهائية التي لحقت بمحافظات حمص وطرطوس واللاذقية جراء الحرائق التي التهمت الاشجار الحراجية والمثمرة  .

وقال الوزير في تصريح ” لموقع اخبار سوريا والعالم ”  أن 252 قرية تضررت نتيجة الحرائق الأخيرة في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص خلال الفترة (8-12/10/2020)، وحماه منطقة الغاب خلال شهر أيلول، وذلك وفق الحصيلة النهائية للأضرار بعد أن أنهت اللجان المكلفة عملها، مشيرا إلى أن عدد المزارعين المتضررين بلغ 18773 مزارعاً، بينما بلغت المساحة المزروعة بأشجار الزيتون والحمضيات والتفاح وغيرها المتضررة بشكل فعلي 8927 هكتار، وعدد الأشجار 2,1 مليون شجرة بنسبة 5,9 % من عدد أشجار الزيتون والحمضيات في هذه المحافظات، منوهاً إلى أن عدد الأشجار المقدر أنها ميتة 1,792 مليون شجرة، بنسبة 5% من عدد أشجار الزيتون والحمضيات في هذه المحافظات، وبلغت كمية الإنتاج المتضرر 22,4 ألف طن بنسبة 7% متوسط إنتاج الزيتون والحمضيات في هذه المحافظات، و2,6 % من إنتاج القطر.

وأكد قطنا أن عدد الأبقار النافقة في محافظة اللاذقية بلغ 65 رأس بنسبة 0,16% من عدد الأبقار في المحافظة والبالغة 39730 رأس، كما تضررت 6799 خلية نحل بنسبة 8% من عدد خلايا النحل في اللاذقية، بالإضافة إلى 7 مداجن و69 بيت محمي في محافظة طرطوس.

وأوضح قطنا أنه سيتم التعويض النقدي المباشر وفق ما يغطى من صندوق الجفاف والكوارث الطبيعية كتعويض عن الإنتاج المتضرر على الأشجار المثمرة، حيث يتم التعويض النقدي وفق الجداول الاسمية لحصر الأضرار، بالإضافة لتخصيص مبالغ للتعويض عن الأبقار النافقة عن كل رأس بقر نافق من الحريق، وتغطية أجور عمل 50 آلية تركس وباكر تعمل على قلع الأشجار المحروقة الميتة وحفر جور الغراس التي سيتم زراعتها، وتوزيع الغراس المثمرة المقرر تسليمها مجاناً للفلاحين المتضررين (زيتون، حمضيات، تفاح، رمان، جوز، نباتات طبية وعطرية) من إنتاج مشاتل وزارة الزراعة.

وأشار قطنا إلى أنه سيتم دعم الفلاحين المتضررين من خلال منحهم قروضاً زراعية (أسمدة حسب نوع الزراعات المتضررة، ودفعات الخدمات الزراعية النقدية وفق جدول الاحتياج المعتمد في المصرف الزراعي) وخلايا النحل، وتمويل البيوت البلاستيكية المتضررة والمداجن، بفوائد مخفضة للمساحات والمواد المتضررة، وجدولة الديون المستحقة على الفلاحين المتضررين.