الزراعة تزيد المقنن العلفي من الذرة والصويا لمربي الدواجن وتبحث مع ممثلي مربي الدواجن صعوبات ومشاكل التربية

0
36

دمشق- هالة ابراهيم /

بحث الاجتماع الذي عقد امس في وزارة الزراعة الصعوبات التي تعترض مربي الدواجن وخاصة  ارتفاع تكاليف الإنتاج و الأعلاف  و توفير مواد الطاقة للتدفئة خلال فصل الشتاء.

وبين معاون وزير الزراعة المهندس احمد قاديش ان الوزارة وبهدف متابعة واقع تربية الفروج طلبت من ممثلي  مربو الفروج من مختلف المحافظات الاجتماع بهم لمعرفة الصعوبات والمشاكل التي تعترض  عملهم للمساعدة في حلها .

واضاف قاديش في تصريح لموقع “اخبار سوريا والعالم ” أن الاجتماع ناقش آلية العمل على استقرار تربية الفروج وبالتالي استقرار عرض المنتجات بأسعار مناسبة، لافتاً إلى أن الوزارة تسعى على تخفيض تكاليف الإنتاج إلى الحد الأدنى بما يسمح بتأمين لحم الفروج بسعر مناسب للمستهللك مع تأمين هامش ربح بسيط للمربي.

وبين المربون ان من اهم المشاكل والصعوبات التي تعترضهم  ارتفاع تكاليف الإنتاج وخاصة الأعلاف وصعوبة توفير مواد الطاقة للتدفئة خلال فصل الشتاء.

وخلص الاجتماع إلى اتخاذ جملة من الإجراءات منها الإسراع بتسليم المربين فحم الكوك من مصفاة حمص وزيادة المقنن العلفي لمربي الفروج للدورة الحالية من 150 غ الى ١٧٠٠ غ للذرة الصفراء ومن 50 الى ٣٠٠ غ لكسبة فول الصويا، مما سيساهم في  تخفيض تكاليف الانتاج واستمرار التربية بوتيرة جيدة.

 من جهته أبدى مدير حماية المستهلك بوزارة التجارة الداخلية استعداد السورية للتجارة لتخزين الكميات التي يرغب بها المربون وتجار الفروج في برادات المؤسسة وبسعر رمزي بحيث تخزن عند انخفاض السعر وتطرح عند ارتفاعه.

حضر الاجتماع رئيس اتحاد الغرف الزراعية السورية محمد الكشتو ومدير عام المؤسسة العامة للدواجن المهندس سراج خضر.