الزراعة تبحث تطوير عمل مباقر سوريا وحلحلت الصعوبات

0
23

حماة – فاطمة ملحم /

بهدف متابعة عمل المؤسسة العامة للمباقر ومحطاتها في المحافظات ومناقشة الواقع الفني والإنتاجي للمحطات وطرح الرؤى والأفكار لتطوير عملها وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا يترأس اجتماعاً مركزياً في مقر المؤسسة بحماة بحضور مدير عام المؤسسة المهندس خالد هلال والمدراء المركزيين فيها ومدراء محطات أبقار الغوطة وحمص وزاهد وفديو وجب رملة ومبقرة جورين ومشروع الغاب وعدد من أعضاء مجلس إدارة المؤسسة.

وأكد قطنا على ضرورة العمل التكاملي والتعاون بين كافة العاملين من إداريين وفنيين في المؤسسة والمحطات للارتقاء بعملها كمؤسسة إنتاجية اقتصادية وتحويلها إلى مؤسسة رابحة، لافتاً إلى أهمية تبادل الخبرات والأفكار والتجارب العملية بين كافة المختصين في المحطات للاستفادة منها في تحسين واقعها وحل المشاكل التي تعترض العمل والإنتاج بما يحافظ على صحة القطيع ويحقق كفاءةإنتاجية أعلى.

وقال قطنا:  عندما نخطي خطوة يجب دراسة كفاءتها الاقتصادية، وهنا يجب أن نحدد كيف يمكن تحسين واقع محطات الأبقار وتأهليها وتوفير القطيع والاهتمام بالخلطات العلفية وإعادة إقلاع المحطات المتوقفة واستثمار كامل الطاقة الإنتاجية وتحقيق معايير التربية الحديثة، وتحديد آليات التنفيذ التي يجب اتباعها لمعالجة المشاكل، ووضع نورمات عمل وخطة واضحة وفق برنامج زمني محدد.

وقدم مدير عام المؤسسة عرضاً مفصلاً عن الواقع الإنتاجي الحيواني والنباتي والفني في المحطات وخطط المؤسسة الإنتاجية والاستثمارية، وبين أن عدد القطيع الإجمالي في المحطات الأربعة العاملة ” الغوطة وحمص وجب رملة وفديو” 1969 رأس منها 898 رأس حلوب، و 171 رأس جافة و 900 رأس قطيع نامي، منوها أن الطاقة الاستيعابية للمحطات الأربعة 5200 رأس 2100 رأس منها أبقار و 3100 رأس نامي.

وأكد أن إنتاج المحطات الأربعة من الحليب خلال 2020 بلغ 5996 طن وإنتاجها من اللحم من العجول 64616 كغ، وعدد المواليد الحية 854 رأس.