الرياض تستعيد امرأة سعودية وأبناءها قبل دخولهم إلى سوريا

0
43

الرياض|

أفادت الداخلية السعودية في بيان باستعادتها زوجة مواطن سعودي وأبناءها الثلاثة قبل سفرهم إلى سوريا للالتحاق بتنظيمات إرهابية.

ونقلت وكالة “واس” عن المتحدث الأمني قوله إن وحدة البلاغات الأمنية تلقت بلاغا من أحد المواطنين يوم الاثنين 8 آب يفيد فيه بمغادرة زوجته المملكة رفقة أبنائهما الثلاثة، ويبلغ عمر أكبرهم 10 سنوات، فيما يبلغ عمر الأصغر سنتين فقط.

بالإضافة إلى ذلك، ورد في البلاغ أن الزوجة لم تكن بمفردها، بل كان معها اثنتان من شقيقاتها، إحداهن كانت تصطحب معها 4 من أبنائها، أكبرهم يبلغ من العمر 6 سنوات، وأصغرهم عمره سنة واحدة.

وأوضح المتحدث الأمني أن المجموعة المذكورة كانت تنوي الالتحاق بمناطق الصراع في سوريا كونهن يحملن الفكر المتشدد، على حد تعبيره.

وقد تم استعادتهم جميعاً إلى المملكة بتاريخ 8 / 11 / 1437هـ بعد أن أخضعوا للفحوصات الطبية اللازمة ، حيث جرى ترتيب رعاية الأطفال

فيما سيتم إحالة النساءإلى الجهات العدلية لاتخاذ الإجراءات النظامية بحقهن والتحقيق في ملابسات ودوافع سفرهن والله الهادي إلى سواء السبيل.

وقال المتحدث إن الوحدات الأمنية تمكنت من متابعتهن ورصدوا وصولوهن إلى العاصمة بيروت، وجرت عمليات تنسيق مع السلطات المختصة في لبنان وتمكنوا من إفشال مخططهن في مغادرة لبنان باتجاه سوريا وتأمين سلامة الأطفال الذين كانوا بمعيتهن.

إلى ذلك، أكد المتحدث الأمني أنه سيتم إحالة النساء إلى الجهات العدلية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهن والتحقيق في ملابسات ودوافع سفرهن إلى بؤر النزاع.